نيوزيلندا تريد منع السياح من قضاء حاجتهم في الطبيعة

نيوزيلندا تريد منع السياح من قضاء حاجتهم في الطبيعة

18 نوفمبر 2020
+ الخط -

تعهدت حكومة نيوزيلندا، اليوم الأربعاء، باتخاذ إجراءات في حق السياح الذين لا يترددون في قضاء حاجتهم وسط أجمل المناظر الطبيعية في الأرخبيل.

ويشكو النيوزيلنديون دائماً من سلوك السياح الذين يأتون إلى بلدهم في منازل متنقلة لا تحوي مراحيض، ولا يترددون تالياً في قضاء حاجتهم على طول الطرق.

وأكد وزير السياحة ستيوارت ناش، خلال عرض الإستراتيجية السياحية التي نيوزيلندا في مرحلة ما بعد جائحة "كوفيد-19"، أن هذا السلوك لا يطابق الصورة "النقية مائة في المائة" التي تريد نيوزيلندا إبرازها عن نفسها كبلد يشتهر بالجمال الطبيعي لمناظره الطبيعية.

وشدّد ناش، في تصريح للصحافيين، على وجوب التزام السياح الأجانب بـ"صورة التنمية المستدامة" التي يسعى بلده إلى إعطائها، معتبراً أن "قضاء الحاجة على طول الطرق والممرات المائية لا يشبه عادات" النيوزيلنديين.

سياحة وسفر
التحديثات الحية

وكشف عن توجه لمنع السياح من استئجار منازل متنقلة لا تحتوي على مراحيض. وأضاف "طموحي هو أن ينظر السياح الأكثر تطلباً إلى نيوزيلندا على أنها واحدة من أفضل ثلاثة أماكن للزيارة".

ونصح ناش السياح بأن يحذوا حذوه في المستقبل قبل الانطلاق لاستكشاف الروائع الطبيعية في بلده.وقال: "أدخل دائماً (المرحاض) قبل مغادرة المنزل".

وكانت السياحة قبل الجائحة أحد مصادر الدخل الرئيسية لنيوزيلندا التي كانت تستقبل نحو أربعة ملايين سائح أجنبي كل عام. وكان هذا القطاع يدرّ على الاقتصاد نحو 16.2 مليار دولار نيوزيلندي (9.4 مليارات يورو).

(فرانس برس)

ذات صلة

الصورة
محمية الدوسري (العربي الجديد)

مجتمع

كثيرون هم الذين يقصدون محمية الدوسري في قطر للاستمتاع بأوقاتهم بعيداً عن صخب المدينة. فالمحمية تعد المكان المناسب للتعرف إلى الحيوانات وقضاء وقت جميل.
الصورة
شعاره: نعم للطبيعة لا للصخب

منوعات وميديا

حوّل الشاب الثلاثيني السوري، عبد الله درويش، سيارته إلى مشروع للتخييم المتنقل بين الطبيعة في تركيا، وذلك في ظل الأوضاع الصعبة، بسبب تفشي وباء كورونا والقيود التي تحدّ من حركة الناس.
الصورة
اشجار غزة (عبد الحكيم أبو رياش)

منوعات وميديا

يعمل مقلّمو الأشجار في غزّة على المساحات الخضراء في المدينة، إذ يبتكرون منها أشكالاً هندسيّة بدقة عالية، وذلك لتعزيز المشهد الجمالي في الحدائق العامة
الصورة
مطاعم العرب في إسطنبول تدفع ثمن كورونا

اقتصاد

تكابد المطاعم العربية في تركيا عموماً وفي إسطنبول، بسبب تداعيات التدابير التي تفرضها السلطات في سبيل مكافحة انتشار وباء كورونا، الذي ألحق أضراراً بغالبية المصالح والقطاعات في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك القيود المتشددة على حركة السياحة والسفر.

المساهمون