موجة سخرية من تعليق غريتا تونبرغ على العدوان الإسرائيلي

موجة سخرية من تعليق غريتا تونبرغ على العدوان الإسرائيلي على غزة

12 مايو 2021
الصورة
ساوت الناشطة بين الضحية والجلاد (ستيفاني كيث/Getty)
+ الخط -

أثارت الناشطة السويدية من أجل المناخ غريتا تونبرغ موجة سخرية عالمية بعدما نشرت تغريدة توضح فيها موقفها من العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة.

وغرّدت تونبرغ: "حتى أكون واضحة تماماً: أنا لست (ضد) إسرائيل أو فلسطين. وغني عن القول إنني ضد أي شكل من أشكال العنف أو القمع من أي شخص أو أي جانب. ومرة أخرى، إنه لأمر مدمّر متابعة التطورات في إسرائيل وفلسطين". 

وأثار هذا المنشور، الذي جاء محايداً وساوى بين الضحية والجلاد، وبين المهاجم والمدافع، استغراب متابعيها الذين عبروا عن غضبهم بردود ساخرة. 

وغردت فرحة: "انتهت الصداقة مع غريتا تونبرغ، الآن الاحتباس الحراري هو أعز أصدقائي"، بينما غرّد حساب ألفيكرو: "سأستخدم مصاصة بلاستيكية اليوم".  

وعلّقت آسيا: "أنا في القارة القطبية الجنوبية الآن وأحمل معي ولّاعة واحدة سأذيب بها جميع القمم الجليدية". 

واستغربت دانا التناقض بين تصريحات تونبرغ السابقة وتغريدتها الحديثة: "بكلماتك الخاصة (أنتم [من في السلطة] سرقت أحلامي وطفولتي بكلماتك الفارغة). لكن فجأة، لم تعد طفولة الأطفال ذات قيمة عندما باتت القنابل هي التي تسرق الطفولة وليس الكلمات الفارغة".

وعلّقت إيما: "يمكنني أن أتسامح مع إبادة جماعية لكني أرفض السفر بالطائرات". 

وترجمت ريجينا موقف تونبرغ إلى "أنا ضد العنف ولكني لن أقول شيئاً عنه وسأظل متواطئة، وأقف إلى جانب الظالم من دون أن أقول ذلك بشكل مباشر".

المساهمون