ملكة جمال بابوا غينيا الجديدة تجرد من لقبها بسبب رقصة "تويرك"

07 ابريل 2021
الصورة
واجهت لوسي ماينو مضايقات وانتقادات حادة عبر شبكة الإنترنت (فيسبوك)
+ الخط -

جردت ملكة جمال بابوا غينيا الجديدة من لقبها، بعدما شاركت فيديو عبر منصة "تيك توك" تؤدي فيه رقصة "تويرك" المثيرة، في إجراء اعتبره البعض تجسيداً لثقافة كراهية النساء في البلاد.

أفادت صحيفة "ذا غارديان"، اليوم الأربعاء، بأن لوسي ماينو (25 عاماً) واجهت مضايقات شديدة عبر شبكة الإنترنت، بعدما شاركت فيديو عبر "تيك توك" ترقص فيه رقصة "تويرك"، واضطرت إلى حذفه لاحقاً. 

يعرّف قاموس أكسفورد الإنكليزي "تويرك" (Twerk) على أنها رقصة "بطريقة جنسية استفزازية، باستخدام حركات من أسفل الفخذين بينما يكون الشخص مائلاً للأمام أو في وضعية القرفصاء".

وفيديوهات الرقص المماثلة منتشرة عبر تطبيق "تيك توك"، لكن منتقدين قالوا إن مشاركة ماينو فيديو وهي ترقص بهذه الطريقة "لا يليق بها كقدوة".

بعد انتشار الفيديو والانتقادات الحادة التي رافقته، أعفت "لجنة ملكة جمال جزر المحيط الهادئ" ماينو من مهامها، خلال الأسبوع الحالي. وقالت اللجنة في بيان: "هدفنا الأساسي تمكين النساء. نحن ننظم مسابقة مميزة تحتفي بالتراث والقيم...".

من جهة ثانية، استنكر الرئيس المشارك في تحالف البرلمانيين ضد العنف القائم على النوع الاجتماعي، آلان بيرد، المضايقات التي تعرضت لها ماينو عبر الإنترنت، وكتب عبر وسائل التواصل الاجتماعي: "أي نوع من المجتمعات هذا الذي لا يدين تعذيب النساء وقتلهن لكنه لا يزال ينزعج عندما تنشر شابة فيديو رقص؟".

وقالت ملكة جمال سابقة، رفضت الكشف عن اسمها، لـ"ذا غارديان"، إن ما حصل مع ماينو يكشف الكراهية العميقة للنساء في البلاد.

توجت لوسي ماينو ملكة جمال بابوا غينيا الجديدة عام 2019. واستمرت في دورها هذا لعام إضافي بسبب جائحة "كوفيد-19".

دلالات

المساهمون