ملكة جمال الكون... إسرائيل تسطو على الثوب الفلسطيني

ملكة جمال الكون... إسرائيل تسطو على الثوب الفلسطيني وتلبسه للمتسابقات

08 ديسمبر 2021
ارتدت المتسابقات الثوب الفلسطيني (تويتر)
+ الخط -

نشرت ملكة جمال الفيليبين بياتريس لويدجي غوميز عبر حسابها على "إنستغرام" صوراً لها بمدينة إيلات في فلسطين المحتلة، ضمن الجولة التي تقوم بها مع متسابقات أخريات في مسابقات ملكة جمال الكون التي ستقام في الأراضي المحتلة يوم الإثنين 13 ديسمبر/كانون الأول الحالي.

وقد ظهرت غوميز في الصورة مع زميلاتها وهن يرتدين الثوب الفلسطيني التقليدي، على اعتبار أنه اللباس التقليدي "لبدو إسرائيل". وأرفقت الصور بوسوم مختلفة بينها "زوروا إسرائيل".

وتضمّنت الصور مشاهد للمتسابقات وهن يقمن بتحضير طبق ورق العنب (ورق الدوالي)، وغيرها من النشاطات المرتبطة بالثقافة الفلسطينية.

وأثارت الصورة غضباً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، على اعتبار أن الاحتلال يواصل عملية السطو على الثقافة الفلسطينية، وهي السياسة المستمّرة منذ سنوات طويلة، وبدأت بالترويج للأطباق الفلسطينية على أنها إسرائيلية، ولحقتها خطوات كثيرة فنية وثقافية.

وأثار قرار إقامة مسابقة ملكة جمال الكون في الأراضي المحتلة جدلاً كبيراً، بسبب مساهمة المنظمات الدولية المعنية بشؤون الترفيه والفنّ، بتبييض صورة الاحتلال ومحو جرائمه المستمرة يومياً بحق الفلسطينيين.

وسبق أن أعلنت الشهر الماضي ملكة جمال اليونان رافاييلا بلاستيرا الانسحاب من المسابقة. وصرّحت قائلةً: "لا يمكنني الصعود على المسرح والتصرف وكأن لا شيء يحدث، بينما يقاتل الناس من أجل حياتهم هناك". ولاقى تصريح بلاستيرا ترحيباً كبيراً من قبل الفلسطينيين، علماً ان اليونان عادت واختارت الشابة صوفيا أرابوجياني لتمثيلها في المسابقة بدل بلاستيرا.

بينما أعلنت حكومة جنوب أفريقيا منتصف شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي سحب الدعم من ملكة جمال البلاد الحالية، بسبب تمسّك القائمين على نشاطاتها بإشراكها في مسابقة ملكة جمال الكون.

ويأتي هذا الموقف بعد ضغوط على لاليلا مسواني التي فازت أخيراً بلقب ملكة جمال جنوب أفريقيا، لحملها على مقاطعة المسابقة الجمالية العالمية بسبب "الفظائع التي ترتكبها إسرائيل في حق الفلسطينيين"، وفق ما ذكرته وزارة الفنون والثقافة الجنوب أفريقية في بيان. وفي جنوب أفريقيا أيضاً كان أول المنتقدين لتنظيم المسابقة في فلسطين المحتلة ماندلا مانديلا، حفيد رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا، الذي دعا الفائزات السابقات في مسابقة ملكة جمال جنوب أفريقيا إلى مقاطعة الفاعلية احتجاجاً على "الاحتلال والمعاملة القاسية للفلسطينيين"، مؤكداً أنه "لا يوجد ما هو جميل في الاحتلال والتمييز المؤسسي ضد الشعب الفلسطيني".

ورغم دعوات المقاطعة وصلت ملكتا جمال البحرين (منار نديم دياني) والمغرب (كوثر بن حليمة) إلى فلسطين المحتلة للمشاركة في المسابقة. وبينما سبق أن أعلنت مُنظّمة ملكة جمال الكون المشرفة على المسابقة أن الإمارات سترسل متسابقة للمشاركة في الحدث الجمالي، إلا أنها لم تعلن بعد عن اسمها، خصوصاً أن أول حفل لانتخاب ملكة جمال الإمارات العربية المتحدة (كانت من المفترض إقامته الشهر الماضي) ألغي في اللحظات الأخيرة "بسبب ضيق الوقت". وبالتالي، لم يعلن عن اسم المتسابقة التي يفترض أن تشارك في الفعالية في فلسطين المحتلة، علماً أن كل المتسابقات وصلن قبل أسبوع إلى إيلات.

المساهمون