مكتبة "ألف": فسحة من الثقافة والمتعة في الدوحة

22 يناير 2021
الصورة
16 ألف عنوان كتاب وفعاليات ثقافية قادمة (العربي الجديد)
+ الخط -

على مساحة 4 آلاف متر مربع افتتحت مساء أمس الخميس، في العاصمة القطرية الدوحة، مكتبة "ألف"، مقدمة مزيجاً من الثقافة والمتعة تصدره 16 ألف عنوان من الكتب، ستصل قريباً إلى 25 ألفاً، في مختلف المجالات الفكرية والعلمية والأدبية ولمختلف الأعمار.

ووفق ما قاله المدير التنفيذي رمزي رزق لـ"العربي الجديد" فإن "ألف" ليست "متجراً للكتب فحسب"، بل هي "مكتبة تفاعلية تريد أن تكون مكاناً ينمّي روح الإبداع، والقراءة، والتفاعل لدى مرتاديها". وأضاف أن الفضاء يضم أروقة لمرتادي المكتبة، للمطالعة والقراءة، وأخرى لقراءة القصص للأطفال، وغيرها للتعلم عن طريق اللعب، فضلاً عن مقهى.

ولفت إلى أن مكتبة "ألف" تحرص، في قسم الطباعة، على التعامل مع منتجات صديقة للبيئة، حيث يجرى استخدام ورق تصوير من بواقي قصب السكر.

متجر ألف- العربي الجديد

وتتطلع مكتبة "ألِف" حسب بيان صدر بمناسبة الافتتاح إلى إشباع نهم عشّاق القراءة، وشغف محبي المعرفة والإطلاع، والطلاب، وتلبِّية احتياجاتهم وفق أحدث التوجهات والمعايير العصرية، كل ذلك في مكان واحد. وحسب مدير مشروع "ألف" أغيد الزعيم، فقد جرى اختيار اسم "ألف"، الذي هو أحد مشاريع "فضاءات ميديا"، احتفاءً باللغة العربية.

متجر ألف- العربي الجديد

وفي إطار سعيها لتصبح مساحة للتفاعل بين أصحاب الأفكار المبدعة والتجارب الثقافية، تتضمن برامج "ألف" استضافة التجمعات، والفعاليات الثقافية، وحفلات التوقيع على الكتب، والترويج لها.

دلالات

المساهمون