مقتل مخرج إيراني على يد والديه وتشويه جثته وإلقاؤها في صندوق قمامة

مقتل مخرج إيراني على يد والديه وتشويه جثته وإلقاؤها في صندوق قمامة

17 مايو 2021
الصورة
المخرج بابك خرمدين (تويتر)
+ الخط -

عثرت السلطات الإيرانية أمس الأحد على جثمان المخرج باباك خرمدين، مشوهة وملقاة في أحد صناديق القمامة في بلدة إكباتان غرب العاصمة طهران.

وأكد محمد شهرياري، رئيس محكمة جنايات طهران، اليوم، نبأ مقتل خرمدين، قائلاً "تم العثور على جثة هذا الشخص في إكباتان، وأثناء التحقيق، ألقي القبض على والديه اللذين اعترفا بجريمة القتل"، وفق ما ذكرت شبكة "بي بي سي" بالفارسية.

وعن سبب ارتكابهما الجريمة، قال والد خرمدين، البالغ من العمر 80 عاماً، للشرطة خلال التحقيقات معه، إن "ابني كان أعزب ويؤذينا يومياً ولم يكن بإمكاننا تحمل هذا الوضع"، وفقاً لوكالة "ركنا" الإيرانية. وأضاف أنه "كان يسبنا ويفعل كل ما يشاء، فقررنا أنا وأمه التخلص من شره".

وحول طريقة قتله، قال والده "أطعمناه خبزاً وبعد أن تخدر قتلناه بالسكين ونقلنا جثمانه إلى الحمام". وتابع "ثم لكي أنقل الجثة إلى خارج البيت قمت بتقطيعه ووضعه في حقيبة ومع زوجتي نقلنا الجثة إلى خارج البيت ووضعناها داخل صندوق القمامة."

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي صورة عقب إخراج خرمدين لفيلم، حيث صعد والده إلى خشبة المسرح بعد عرض الفيلم، وبدء جلسة نقاشية مع الجمهور.

ووفقاً لتقرير على موقع السينما، تحدث والد خرمدين في ذلك اليوم عن وجوده لمدة 69 شهراً في منطقة الحرب مع العراق وأنه تلقى علاجاً كيميائياً مرتين.

ودفعت أنباء مقتل بابك خرمدين وتقطيع جسده الكثيرين على مواقع التواصل إلى مقارنة هذا المخرج السينمائي بشخصية تاريخية إيرانية تحمل الاسم نفسه.

بابك خرمدين هو اسم قائد يعرف عربياً باسم "بابك الخرمي" ثار على الخلافة العباسية. وعندما ألقي القبض عليه وأرسل إلى سامراء، أمر الخليفة العباسي أولاً بقطع يديه، ثم شنقه.

المساهمون