معركة جوني ديب وآمبر هيرد: سلب الأدوار انتقاماً

04 ديسمبر 2020
الصورة
تطلّقا مطلع عام 2017 وسط ضجّة إعلامية كبيرة (جيسون ميريت/Getty)
+ الخط -

يبدو أن محبّي النجم الهوليوودي جوني ديب لن ينسوا سريعاً خلافه مع زوجته السابقة، الممثلة وعارضة الأزياء آمبر هيرد، بعد خسارته معركة قضائية في العاصمة البريطانية لندن وإجباره على التخلي عن دوره في فيلم "فانتاستيك بيستس" Fantastic Beasts.

فقد سارع المعجبون الذين أحسّوا بأن تصرفات هيرد باتت تهدد مسيرة نجمهم السينمائية إلى إطلاق عريضة على شبكة الإنترنت، تطالب شركة "وارنر براذرز" باستبعادها من فيلم "أكوامان 2" Aquaman 2. وجمعت العريضة، حتى يوم الاثنين، نحو مليوني توقيع.

وحازت العريضة زخماً واسعاً، بعدما أكدت شركة "وارنر براذرز"، نهاية الأسبوع الماضي، أن الممثل مادس ميكلسن سيحل محل جوني ديب في دور الساحر الشرير، في الجزء الثالث من فيلم "فانتاستيك بيستس". وما زاد الطين بلة انتشار شائعات عن احتمال اختيار آمبر هيرد بديلة لجوني ديب في الفيلم السادس من السلسلة الشهيرة "قراصنة الكاريبي" Pirates of the Caribbean، إلى جانب النجمة الأسترالية مارغو روبي.

فيلم "فانتاستيك بيستس" الذي تقرر طرحه في 15 يوليو/ تموز عام 2022 قيد الإنتاج حالياً في استوديوهات "وارنر براذرز" قرب لندن. كذلك يضم العمل إيدي ريدماين، وكاثرين ووترستون، ودان فوغلر، وإزرا ميلر، وغيرهم.

ديب أكد موافقته على طلب الشركة المنتجة التنحّي عن دوره في "فانتاستيك بيستس" في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، في أول انعكاس على حياته المهنية لخسارته دعوى التشهير التي رفعها ضد صحيفة "ذا صن" البريطانية، إثر اتهامها إياه بأنه "زوج معنّف". وكان ديب قد جازف بمسيرته المهنية عبر مقاضاته مجموعة "نيوز غروب نيوزبيبرز" الناشرة لصحيفة "ذا صن" التي اتهمته بتعنيف آمبر هيرد.

وكتب ديب، عبر حسابيه على "إنستغرام" و"فيسبوك"، أن "الحكم غير الواقعي للمحكمة لن يغيّر الحقيقة". وشكر جمهوره قائلاً إنه "متأثر" لتلقيه "الكثير من رسائل" الدعم. وأضاف النجم: "حياتي ومسيرتي المهنية لن تحددهما هذه اللحظة، ويبقى تصميمي قوياً، وأودّ أن أثبت أن الاتهامات في حقي مغلوطة".

كانت المحكمة العليا في لندن قد أصدرت حكماً لمصلحة الصحيفة، معتبرة أن التوصيفات التي أوردتها "صحيحة بدرجة كبيرة"، لأن "الأكثرية الساحقة من الاعتداءات المفترضة جرى إثباتها"، بعد محاكمة أقيمت على مدى ثلاثة أسابيع، خلال يوليو/ تموز الماضي.

تطرقت المحاكمة التي غالباً ما كان يحضرها ديب وهيرد إلى تفاصيل محرجة عن حياتهما الخاصة، من إدمان جوني ديب المخدرات، واتهاماته لهيرد بالخيانة، مروراً بالعثور على براز في سريرهما الزوجي. وقد وجدت الصحف الشعبية البريطانية مادة تناسبها في هذه التفاصيل.

سينما ودراما
التحديثات الحية

تعرّف جوني ديب إلى آمبر هيرد خلال تصوير "ذا رام دايري" The Rum Diary عام 2011، وتزوّجا في فبراير/ شباط عام 2015 في لوس أنجليس. وتطلّقا مطلع عام 2017 وسط ضجّة إعلامية كبيرة. وتحدثت الممثلة وقتها عن "سنوات" من العنف "الجسدي والنفسي"، وهي اتهامات نفاها جوني ديب نفياً قاطعاً.

وكان من المفترض أن يؤدي ديب دور "غيلرت غريندلوالد" في الجزء الثالث من "فانتاستيك بيستس"، بعدما تولاه في النسختين الأوليين عامي 2016 و2018. وتندرج هذه الأفلام التي أخرجها ديفيد ييتس وكتبتها جاي. كيه. رولينغ ضمن سلسلة من خمسة أفلام روائية تدور أحداثها في العالم نفسه الذي تدور فيه أحداث سلسلة الكتب والأفلام "هاري بوتر"، ولكن قبل عقود منها.

المساهمون