مغردون مصريون يرصدون عودة "الحزب الوطني" في شكل "مستقبل وطن" السيساوي

27 أكتوبر 2020
الصورة
إعادة النظام السابق بأشكال جديدة (Getty)
+ الخط -

علّق مغردون مصريون على انتخابات البرلمان بقولهم إن "حزب مستقبل وطن هو الحزب الوطني الجديد"، بعد انتهاء المرحلة الأولى من الانتخابات، والتي أفرزت فوز حزب "مستقبل وطن" الذي تديره أجهزة المخابرات، ويدعمه نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما رصد ناشطون الرشاوى، ووقائع التزوير، وتورط أجهزة الدولة، وهو ما ضاعف من التفاعل على مواقع التواصل.

وكان لافتاً انتقاد حسابات مؤيدة لنظام الانتخابات وحزب مستقبل وطن، إذ اعتبر بعضهم ما يحدث عودة لزمن الفساد في عهد المخلوع حسني مبارك.

ووجه أحد مؤيدي السيسي حديثه لحسابه الرسمي: "‏‎الرئيس السيسي لقد فرح المصريين بسقوط وذهاب الحزب الوطني والإسلام السياسي.... وقلنا مصر رجعت لأهلها فجأة رجعت مصر للحزب الوطني ثاني لكن بمسمى آخر وهو حزب.مستقبل وطن يا ريس .. حزب وزع أموال من غسيل أموال .. يا ريس هل نحن نصلح حياة سياسية.. أم نرجع بمصر للوراء بوساخة.وطن".

وكتب زهران حبيب: "‏‎حزب مستقبل وطن = الحزب الوطني أيام مبارك بدون مبالغة أقسم بالله.. شفت بعيني الرشاوي والكراتين.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. بعد ما قلنا خلاص تخلصنا من الفاسدين رجعتوا بشكل تاني باسم جديد".
وذكر "كابونجو": "‏مرتضى منصور بيخبط في حزب مستقبل وطن وبيقول ..يا سيسي الحزب بيستغل اسمك وبيوزع رشاوي وفاكر نفسه الحزب الوطني ..وان فيه ناس دفعت 50 مليون عشان تخش القايمة المضمونة".
وغرد ميدو: "‏‎#حزب_مستقبل_وطن  زاد في فجرة ‎#الحزب_الوطني.. على الأقل الحزب الوطني مكنش بيحسم الأمور من الجولة الأولى.. كان بيدخل مرشحة اعادة وبعد كده ينجحه ... أو حتى يزورلة في الصناديق انما مشفتش أبدا انهم يقفلوا نتيجة كده وخلاص ويعدوه ال٥٠% علشان حتى ميدخلش اعادة".

وعلق أبو يوسف المصري: "‏الحزب الوطني أفسد الحياة السياسية ويسير على نفس المنوال حزب مستقبل وطن".
بينما أشار أسامة حمودة: "‏أغلب من كانوا يسعون بالمال والوسايط وكل الوسائل للنزول على قائمة حزب مستقبل وطن، هم من يهاجمون الحزب  الأن بشوية الشعارات البراقة الحراقة..  وهذا يذكرنى بأعضاء الحزب الوطنى.. من سقطوا فى انتخابات2010 هم أول ناس كانوا في التحرير ( ملحوظه لا أنتمى ولا اؤيد هذا الحزب) بس  متعجب".

وذكر أشرف عبد المعطي: "‏هي القائمة اتعملت علشان بشوات هذه الأيام 142 ناخب نجحوا في المرحلة الأولى وهم نائمين في بيوتهم ويقولك قال ايه نواب الشعب واستحالة تلاقي فيهم عامل أو فلاح بمعنى الكلمة من الحزب الوطني لحزب مستقبل وطن يا قلبي لا تحزن « العجل في طينة » لله الأمر من قبل ومن بعد".

وغرد ألفريد سمير: "‏أنا آسف يعني ..حضرتك منتظرة أسماء مين.. كل مرشحين ‎#الحزب_الوطني باسمه الجديد ‎#حزب_مستقبل_وطن ناجحين غصب عن عين أي حد ...لا جديد يا فندم بالعكس القديم قد عاد".
وحلل حامد طنطاوي: "‏‎التخلص من الحزب الوطني على أرض الواقع أصبح مستحيل.. فاذا كان الإسم اتغير لكن السيستم موجود والفكر تطور مع الزمن.. فمش فارق مستقبل وطن أو حب الوطن ومعاك يا وطن فكلها مسميات للضحك علي الدقون والهدف واحد وبعد الانتخابات سيتم الاستغناء عن الرقم القومي بكارنية الحزب في بعض الأماكن".
واختصر حساب "نثر على الماء" القصة: "الحزب الوطني في جلباب مستقبل وطن".

المساهمون