مشاهير العالم يساندون الفلسطينيين: فلتفرض العقوبات على الاحتلال

مشاهير العالم يساندون الفلسطينيين: فلتفرض العقوبات على الاحتلال

12 مايو 2021
الصورة
مارك روفالو من أبرز الداعمين ودعا إلى فرض عقوبات على إسرائيل (مارك رالستون/فرانس برس)
+ الخط -

ينشط الممثل الأميركي، مارك روفالو، عبر منصة "تويتر" في الإضاءة على القضية الفلسطينية، ليطالب أخيراً بفرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي لتحرير الفلسطينيين.

وأطلق روفالو، أمس الثلاثاء، عريضة إلكترونية دعا متابعيه إلى التوقيع عليها، لأن "الوقت حان لفرض عقوبات على إسرائيل كي يتحرر الفلسطينيون"، قائلاً عبر "تويتر" إن "1500 فلسطيني يواجهون الترحيل في القدس. 200 متظاهر أصيبوا. 9 أطفال قتلوا. العقوبات على جنوب أفريقيا ساعدت في تحرير شعبها الأسود، والوقت حان لفرض عقوبات على إسرائيل لتحرير الفلسطينيين"، مستخدماً وسم الحي المقدسي "الشيخ جرّاح".

يسعى روفالو إلى جمع مليوني توقيع على العريضة التي حصدت إلى الآن، خلال نحو 24 ساعة، أكثر من مليون و700 ألف توقيع. وجاء في العريضة: "الطائرات الإسرائيلية قتلت 9 أطفال في غزة. الحكومة الإسرائيلية اليمينية المتطرفة تخطط لتهجير أكثر من 1500 فلسطيني من القدس، ابتداء من هذا الشهر، وعائلات حي الشيخ جراح تحديداً تواجه أسوأ أنواع الانتهاكات. الفلسطينيون يتظاهرون بشجاعة في الشوارع. الحكومة الإسرائيلية ترد بأقصى درجات القسوة. في القدس، يُهاجم مئات المتظاهرين العزّل، بمن فيهم كبار السن والأطفال. هذا مجرد مثال آخر على الوحشية العنصرية للاحتلال العسكري الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، وهو ظلم مستمر منذ عقود. لقد طفح الكيل. حياة الفلسطينيين ومنازلهم وحقوقهم مهمة".

وواظب روفالو خلال الأيام الماضية على إبداء دعمه وتعاطفه مع الفلسطينيين، مشاركاً روابط لمتابعة الأحداث في فلسطين المحتلة عبر شبكة "الجزيرة" الإعلامية.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعبّر فيها الممثل الأميركي عن دعمه للفلسطينيين ومهاجمة الاحتلال الإسرائيلي، فالعام الماضي استنكر "حرب إسرائيل غير المتكافئة" ضد الفلسطينيين. وعام 2014 انتقد العدوان الإسرائيلي على غزة.

إضافة إلى روفالو، يواظب المشاهير على إعلان دعمهم ومساندتهم للفلسطينيين، وبينهم فيولا ديفيس التي نشرت سلسلة قصص عرفت فيها بقضية أهالي حي الشيخ جراح في القدس المحتلة، والممثلة لينا هيدي نجمة سلسلة "صراع العروش" الشهيرة، والممثلة الأميركية الإسرائيلية ناتالي بورتمان، ومغني الراب الأميركي سنوب دوغ، والممثلة سوزان ساراندون التي نشرت تغريدات تدين الاعتداءات الإسرائيلية، وجاء فيها: "هذه ليست اشتباكات، هذه قوة عسكرية فائقة التسليح تقتل مدنيين لسرقة منازلهم. هذا احتلال واستعمار".

وتواصل عارضتا الأزياء بيلا وجيجي حديد وشقيقهما أنور، ووالدهم محمد حديد دعم القضية الفلسطينية عبر منصات التواصل الاجتماعي، عبر الإضاءة على جذورهم الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، في آخر إحصائية لها صباح اليوم الأربعاء، بشأن العدوان الإسرائيلي على القطاع، أعلنت ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 53، من بينهم 14 طفلاً و3 نساء، فيما بلغ عدد المصابين 320.

المساهمون