مزيد من القيود على سرقة صور ومقاطع "فيسبوك" و"إنستغرام"

18 نوفمبر 2020
الصورة
المهمة ستكون أصعب في "إنستغرام" (ليونيل بونافينتور/Getty)
+ الخط -

أعلنت شركة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أنها سوف تسمح لجميع مسؤولي الصفحات في جميع أنحاء العالم بإرسال الصور ومقاطع الفيديو لحماية حقوقها.

ويعني هذا توسيع نطاق الوصول إلى الميزة خارج المجموعة المحدودة من الشركاء الذين قاموا بتجربة ميزة حماية حقوق الطبع والنشر للصور عند إطلاقها.

وهذا يعني أيضاً أن المزيد من المبدعين والعلامات التجارية سيكونون قادرين على إصدار طلبات إزالة لمقاطع الفيديو والصور التي أعيد تحميلها عبر "فيسبوك" و"إنستغرام"

وسيكون لدى هؤلاء المبدعين أيضاً خيار جني الأموال من النسخ الأخرى إذا تم تشغيل الإعلانات داخل المحتوى المعاد تحميله.

وأطلقت "فيسبوك" خدمة دعم للمطالبة بحقوق الطبع والنشر في سبتمبر/ أيلول. 

تكنولوجيا
التحديثات الحية

وعلى الرغم من أنه يمكن لأي شخص المطالبة بحقوق صورة ما، فإن النزاعات بين أصحاب الحقوق المحتملين عادةً ما تعود إلى منْ رفع الدعوى أولاً، وفق ما يقول موقع "ذا فيردج" التقني، وإذا أراد منشئو المحتوى استئناف قرارات "فيسبوك"، يمكنهم استخدام نماذج الإبلاغ.

وتُعد حقيقة أن الأشخاص يمكنهم الآن تتبع صورهم الخاصة على "فيسبوك" وحمايتها، تغييراً رئيسياً للمنصة.

و"إنستغرام" منطقة صعبة عندما يتعلق الأمر بعمليات إزالة الصور. غالباً ما تعيد الحسابات مشاركة الصور التي لا تمتلكها، مع الإشارة إلى أصحابها عبر ميزة "تاغ".

ومع بدء المزيد من الصفحات في المطالبة بحقوق الملكية، قد تحدث عمليات الإزالة بشكل متكرر، مما سيؤدي إلى تغيير كيفية استخدام "إنستغرام".

المساهمون