مراسلة CNN تبكي على الهواء… ماذا حدث؟

17 يناير 2021
الصورة
مراسلة شبكة CNN الأميركية سارة سيدنر (يوتيوب)
+ الخط -

استسلمت مراسلة شبكة CNN الأميركية، سارة سيدنر، لدموعها، بعدما أنهت تقريراً حول حزن عائلة في كاليفورنيا أُجبرت على إقامة جنازة لأحبائها الذين ماتوا بسبب فيروس كورونا، في مرآب السيارات.

وقالت سيدنر إنها زات عدة مستشفيات وما رأته أثر فيها، وطالبت الجمهور بأن يقوموا بواجبهم ويحموا أنفسهم، ولا يلقوا بكل الجهد على الطواقم. 

وأضافت الصحافية في مقال رأي نشره موقع الشبكة: "شعرت بأنني قاسية ومكشوفة ومحرجة دفعة واحدة. لقد تعلمت منذ فترة طويلة كامرأة "لا تدعيهم يرونك تبكين أبداً"، ليس في الأماكن العامة ولا سيما في العمل. لكنني فعلت ذلك الثلاثاء".

وتابعت: "أنا بكيت. لم أستطع السيطرة على دموعي. لم أستطع استخدام كلماتي. لم يحدث ذلك علناً فحسب، بل على قناة CNN وأمام أميركا والعالم".

وأوضحت أن ما دفعها إلى البكاء كان "في البداية، مجرد غضب. غضب من أولئك الذين لم يأخذوا مرضنا على محمل الجد ومن أولئك الذين يقاتلون بنشاط ضد الحقيقة. إنهم يعرّضون حياة الناس للخطر".

وتابعت: "لا أستطيع أن أخبركم كم هي صفعة قوية على الوجه أن تعيش باستمرار عالمين مختلفين بشكل واضح في أميركا الجميلة ولكن غير الكاملة: أحدهما قائم على الواقع والآخر على المؤامرة والقبلية".

 

المساهمون