مخرج روسي شهير ممنوع من السفر يحضر مهرجان "كانّ" افتراضياً

مخرج روسي شهير ممنوع من السفر يحضر مهرجان "كانّ" افتراضياً

14 يوليو 2021
المخرج الروسي سيريبنيكوف عبر الشاشة في مهرجان كان (Getty)
+ الخط -

حضر المخرج السينمائي والمسرحي الروسي الشهير كيريل سيريبنيكوف الممنوع من مغادرة روسيا ، مهرجان "كانّ" السينمائي افتراضياً.

واتصل المخرج الشهير هاتفياً عبر الفيديو أثناء العرض الأول لفيلمه "بيتروس فلو"، كما تحدث إلى وسائل الإعلام، يوم الثلاثاء، بواسطة نفس التقنية. وترك مقعد شاغر للمخرج البالغ من العمر 51 عاماً عندما عرض فيلمه يوم الاثنين في المهرجان.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي يجبر فيها سيريبنيكوف على الغياب عن العرض الأول لأحد أفلامه في مهرجان "كانّ". ففي عام 2018 كان رهن الإقامة الجبرية عندما عرض فيلمه "ليتو" لأول مرة في المهرجان.

لم يعد سيريبنيكوف قيد الإقامة الجبرية في روسيا، لكنه بات ممنوعاً من السفر إلى الخارج. فقد دين بالاحتيال في عام 2020، وحكم عليه بالتردد بانتظام على مركز للشرطة لإثبات وجوده بالبلاد، وبغرامة.

ينظر إلى هذا الحكم المخفف نسبياً على أنه نجاح للحركة الفنية في روسيا. فقد سعى الادعاء العام إلى استصدار حكم عليه بالسجن لمدة ست سنوات.

وأمس الثلاثاء، انضم سيريبنيكوف افتراضياً إلى مؤتمر صحافي حول فيلمه، بينما أحاط الممثلون والمنتجون الحاضرون شخصياً في المهرجان بالشاشة.

وقال: "لقد تحسن وضعي كثيراً. فآخر مرة، قبل ثلاث سنوات، لم يكن باستطاعتي أن أكون معكم (افتراضياً)، لذا فالأمر أفضل اليوم. اعتاد الجميع على ذلك: أصبحت أنا شخصية معتادة على التواصل من خلال تطبيق زوم، وأنتم أيضاً".

كتب سيريبنيكوف سيناريو فيلمه وهو قيد الإقامة الجبرية، وهو مستوحى من رواية 2018 التي كتبها اليكسي سالنيكوف حول وباء أنفلونزا في روسيا. وحصد الفيلم، الذي يتنافس على جائزة السعفة الذهبية- جائزة المهرجان الكبرى- تقييماً رائعاً في المهرجان.

وعلى السجادة الحمراء بمهرجان "كانّ" وضع الممثلون والمنتجون شارات عليها صورة المخرج والأحرف الأولى من اسمه، تكريماً له وتذكيراً به وبمحنته.

(أسوشييتد برس)

المساهمون