مخاوف كورونا تؤثر على زوار منطقة دينية أثرية في المنيا

مخاوف كورونا تؤثر على زوار منطقة دينية أثرية في المنيا

13 يونيو 2021
الصورة
حرمت كورونا المسيحيين من بعض عاداتهم (محمد الشاهد/Getty)
+ الخط -

من بين مئات الآلاف الذين اعتادوا زيارة كنيسة السيدة العذراء في منطقة جبل الطير بالمنيا سنوياً لم يزر المكان هذا العام سوى عدد قليل، وذلك بسبب المخاوف المرتبطة بتفشي جائحة كورونا.

وتقع الكنيسة، التي يُعتقد أن العائلة المقدسة زارت المكان المقامة فيه قبل نحو ألفي عام، في قرية جبل الطير التابعة لمركز سمالوط بمحافظة المنيا في جنوب مصر.

ويوضح قس في الكنيسة أن قرابة مليوني شخص من المسلمين والمسيحيين كانوا يزورون المكان المقدس بدءاً من أواخر شهر مايو/أيار وأوائل يونيو/حزيران كل عام ليقتفوا أثر العائلة المقدسة.

لكن نظراً للقيود المفروضة للحد من تفشي فيروس كورونا تقول سلطات الكنيسة إن عدداً محدوداً فقط يُسمح له بالزيارة. كما لا يُسمح بنصب خيام حول الكنيسة، وبدلاً من ذلك يستأجر الناس غرفا في مبان سكنية قريبة.

وقال القس ثاؤفيلس القمص متى، من كنيسة السيدة العذراء في جبل الطير بالمنيا، "منطقة دير السيدة العذراء مريم بجبل الطير، تعتبر من أهم المناطق الأثرية اللي زارتها العائلة المقدسة، وهيئة اليونسكو العالمية حددت خمس مناطق من ضمن 25 محطة من محطات العائلة المقدسة. من ضمن الخمس مناطق دية تاني مكان ليه أهمية كبيرة بعد الدير المحرق اللي هو المكان اللي حضرتك موجودة فيه دوت، هو دير العدرا بجبل الطير".

وأضاف "طبعاً السنة اللي فاتت كان فيه جائحة كورونا، لم يكن فيه احتفال 2020، وكان هذا خوفاً على أرواح البشر، لكن السنة دي طبعاً بدأ يسمح لنا بالزيارة، الناس بدأ يُسمح لهم بزيارة الكنيسة لكن اتمنع طبعاً الخيام والمحلات والمراجيح، وامتنع التجمع، مش زي كل سنة طبعاً يعني. أصبحت الزيارة مقتصرة على الكنيسة، ناس تتبارك من المكان اللي زارته العائلة المقدسة وتزور وتمشي".

وقال سمير زكي حبيب، وهو من زوار الاحتفال، "إحنا حالياً في مولد ستي العدراء، دي عادة كل سنة بنتوارثها من الأجيال، بناخد بركة بزيارة المكان المقدس واللم مع الأصحاب والأهل والحبايب والمعارف، وبتبقى وقت تعارف أو وقت محبة ووقت مبارك كل سنة، فتعود الناس تيجي وتجيب الدبايح وتشتري لعب لأولادها وتيجي تزور المكان".

وأضاف حبيب "هو الناس خايفة من الإصابة بمرض كورونا، وفيه برضه احترازات بالنسبة للأمن أو بالنسبة للشعب هنا، برضه مهما إن كان بيبقى الخوف مؤثر، فمفيش لا بيع كتير ولا شراء ولا الحركة برضه اللي بتحصل من كذا سنة. يعني أنا النهاردة عندي 48 سنة، الأيام اللي فاتت كان لها فرحة أو رد فعل كبير جداً، إنما الأيام دي مهما إن كان محدودة في الحركة أو في الشعب، فالناس خايفة".

وبُنيت الكنيسة عام 328 ميلادية وهي منحوتة بشكل كامل في باطن الجبل. ويعتبر ثاني أهم موقع زارته العائلة المقدسة في مصر بعد دير المحرق.

وتقول السلطات الصحية إن مصر سجلت حتى الآن 272491 إصابة بـ"كوفيد-19" بينهم 15582 وفاة.

(رويترز)

المساهمون