محكمة مصرية تنظر مزاعم تحرش في "بي بي سي"

20 ابريل 2021
الصورة
لؤي إسماعيل نفى مزاعم التحرش (يوتيوب)
+ الخط -

تنظر محكمة القاهرة الجديدة في التجمع الخامس بمصر، في الثالث والعشرين من شهر إبريل/ نيسان الجاري، الدعوى المقدمة من مدير قسم البرامج السابق في هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي عربي" لؤي إسماعيل، رقم "385 لسنة 2021"، ضد المذيعة في المحطة نفسها، نسمة محمد السعيد الخريبي، التي تعمل في "بي بي سي" بمقر المحطة في القاهرة، وتقدم برنامج "بتوقيت القاهرة"، والمتهمة بالسب والقذف والتشهير، من خلال اتهام المدعي بالتحرش بها.

وتشمل الدعوى أيضاً عدداً من المؤسسات الإعلامية المصرية عبر ممثليها، من بينهم عمرو سهل، رئيس تحرير "الهلال اليوم"، وأحمد صبري، رئيس تحرير موقع "صدى البلد" الإلكتروني، ومحمد إبراهيم الدسوقي، رئيس تحرير "بوابة الأهرام"، وأمل مجدي، المحررة بموقع "صدى البلد"، إلى جانب مكتب المحطة البريطانية في القاهرة عبر ممثليها القانونيين في مصر.

وقال محامي المدعي لؤي إسماعيل في دعواه إنّ نسمة محمد السعيد الخريبي "نشرت عبر عدد من وسائل الإعلام المصرية، في السابع من إبريل/ نيسان من العام الماضي، خبراً كاذباً يقول إن المدعي تحرش بها، وهو خبر عارٍ تماماً من الصحة ترتبت عن نشره الإساءة المادية والمعنوية الجسيمة".

وكان عدد من المواقع المصرية قد نشر، في إبريل/ نيسان من العام الماضي، أنّ المذيعة نسمة الخريبي قد تقدمت بشكوى ضد لؤي إسماعيل أمام إدارة قناة "بي بي سي" تتهمه فيها بالتحرش.

ويقول لؤي إسماعيل في دعواه إنّ "هذا عارٍ من الصحة ومنافٍ للواقع والحقيقة"، مضيفاً أن "لديه ما يكفي من أدلة ومستندات، معظمها رسمي، تثبت صحة كلامه وكذب ما نشر".

المساهمون