ليبيا تستعيد رأس تمثال "فاوستينا" بعد 75 سنة من اختفائه

05 مارس 2021
الصورة
رأس تمثال النبيلة الرومانية فاوستينا (فيسبوك)
+ الخط -

استعادت ليبيا، أمس الخميس، رأس تمثال النبيلة الرومانية فاوستينا، زوجة الإمبراطور الروماني إيل جبل، الذي يعود أصله للعصر الأنطوني، من المتحف العالمي في غراتس  بعد 75 عاماً على اختفائه من مدينة سوسة، في الجبل الأخضر شرق ليبيا.

وأوضح بيان الوزارة أن استعادة رأس التمثال الذي فقد عام 1945 جاءت "بعد مباحثات دبلوماسية بين السفارة الليبية والنمسا وبناء على متابعة مصلحة الآثار الليبية وتوجيهات من وزارة الخارجية"، وبعد موافقة مصلحة الآثار النمساوية.

وأشار البيان إلى أن التسليم جرى خلال حفل رسمي نظم خصيصاً لهذه المناسبة، ثمّن خلاله السفير الليبي لدى النمسا جهود البلدين الصديقين في حماية التراث الثقافي، معتبراً أن هذه الجهود "تعبّر عن عمق العلاقات الليبية- النمساوية".

في إطار مواصلة السفارة بالاهتمام والحفاظ على تراثها وتاريخها الحضاري والدور الذي تضطلع به وزارة الخارجية ومصلحة الآثار في مجال استعادة الآثار الليبية المفقودة والمهربة في الخارج. وبعد فقدان رأس التمثال الرخامي للمرأة " فاوستينا" قبل 75 عاماً والذي يعود أصله للعصر الأنطوني، استعادت السفارة الليبية لدى النمسا ظهر هذا اليوم التمثال من المتحف العالمي بغراتس بعد موافقة مصلحة الآثار الاتحادية النمساوية.#النمسا #ليبيا #الخارجية_الليبية

Posted by ‎Libyan Embassy Austria السفارة الليبية النمسا‎ on Thursday, 4 March 2021

ولفت البيان إلى أن الحفل شهد أيضاً اقتراح الجانب الليبي مشروع اتفاق تعاون بين مصلحتي الآثار في البلدين، لدراسته من الجانب النمساوي والتوقيع عليه لاحقاً.

المساهمون