لا شبهة جنائية في وفاة حاتم علي والدفن في سورية الخميس

القاهرة
مروة عبد الفضيل
29 ديسمبر 2020
+ الخط -

انتقل جثمان المخرج السوري، حاتم علي، إلى مستشفى قريب من فندق الماريوت، بالقاهرة، حيث اكتشفت وفاته هناك، وذلك لاستخراج تصريح بالدفن بعد بيان عدم وجود أي شبهة جنائية في الوفاة.

وقال مصدر مقرب من الفنان، جمال سليمان، والذي كان حاضراً في كافة التفاصيل منذ إعلان خبر الوفاة، إن جمال هو الذي قام باستخراج تصريح الدفن من المستشفى، وهو على تواصل مع أرملة المخرج الراحل في سورية من جانب، ومع نقابة المهن التمثيلية والسينمائية من جانب آخر للحديث عن أي مستجدات، ومن المقرر أن يسافر الجثمان صباح يوم الخميس إلى سورية حيث يتم الدفن في مقابر العائلة في دمشق.

وطبقاً لتصريحات منسوبة إلى نقابة المهن السينمائية في مصر، فإن النقابة عرضت على أسرة المخرج الراحل أن يدفن في المقابر الخاصة بالنقابة الموجودة في محافظة الفيوم، إلا أن أسرته رفضت وأصرت على أن يدفن في مسقط رأسه.

وكان المخرج السوري قد توفي اليوم الثلاثاء عقب أزمة قلبية تعرض لها أثناء تواجده في غرفته بفندق الماريوت في حي الزمالك في القاهرة، وتردد أن هناك شبهة جنائية في الوفاة إلا أنه بالكشف عليه تبين أن الوفاة طبيعية نتيجة أزمة قلبية.

وكان المخرج القدير الذي رحل عن 58 عاماً قد حقق نجاحاً في مصر بداية من عمله في مسلسل "الملك فاروق" الذي أنتج عام 2007، وتوالت أعماله التليفزيونية بعد ذلك في مصر حيث قدم بعض المسلسلات مثل "كأنه امبارح"، "تحت الأرض" ،"حجر جهنم".

وكان آخر مسلسل له هو "اهو ده اللي صار" الذي قدم عام 2019 وقامت ببطولته روبي وسوسن بدر ومحمد فراج وأحمد داوود، وحقق العمل نجاحاً جماهيرياً ونقدياً كبيراً.

وكان من المفترض أن يقدم تجربة سينمائية في مصر وهي "الخديوي محمد علي" عن نص الكاتبة، لميس جابر، وكان من المفترض أن يقوم بالبطولة الفنان، يحيى الفخراني، إلا أن المشروع توقف.

ذات صلة

الصورة
وقفة في إدلب بذكرى مجزرة الكيميائي في دوما (فيسبوك)

سياسة

نظم عشرات المدنيين وقفة تضامنية وسط مدينة إدلب، في الساعة السابعة مساء اليوم الأربعاء، مع ذوي ضحايا مجزرة الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بمحافظة ريف دمشق، التي ارتكبت فجر 7 إبريل/ نيسان 2018.
الصورة
وقفة في إدلب في ذكرى مجزرة خان شيخون (العربي الجديد)

سياسة

نظم عشرات الناشطين والمدنيين، اليوم الأحد، وقفة احتجاجية وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سورية، في الذكرى الرابعة لمجزرة الكيميائي التي شهدتها مدينة خان شيخون لتذكير العالم بالمجزرة التي ارتكبها النظام السوري بحق المدنيين.
الصورة
احتفالات (العربي الجديد)

مجتمع

احتفل الآشوريون والسريان في سورية، أمس الخميس، بواحد من أقدم الأعياد التي عرفتها البشرية، وهو عيد "أكيتو"، الذي يصادف مطلع شهر إبريل/ نيسان الذي يُعرف بشهر السعادة.
الصورة
مسلسل دنيا- العربي الجديد

مجتمع

مسلسل كرتوني كندي بطلته الطفلة السورية "دنيا" يعيد تجسيد رحلة اللجوء من حلب وصولاً إلى كندا، بكلّ مآسيها وانشغالات أشخاصها. المسلسل فرنسي اللغة، سيبث بالإنكليزية والعربية لاحقاً.

المساهمون