كوميديون يهينون الأطفال والنساء المغربيات... والنيابة العامة تفتح تحقيقاً

07 ابريل 2021
الصورة
أهان الكوميدي الأطفال والنساء (يوتيوب)
+ الخط -

فتحت النيابة العامة في مدينة مراكش وسط المغرب تحقيقاً حول فيديو يُظهر كوميديين فرنسيين يهينون أطفالاً من الشارع والمرأة المغربية.

ونشر رئيس نادي المحامين بالمغرب، مراد العجوطي، تغريدة عبر "تويتر" يؤكد فيها خبر فتح تحقيق قضائي بشأن الفيديو الذي أثار الجدل.

وانتشر قبل أيام مقطع فيديو مدته دقيقة و45 ثانية، يظهر فيه الفنانون المذكورون في أحد مطاعم المدينة السياحية، وهم يسخرون من أطفال قاصرين يبيعون المناديل والورود.

ويتعلق الأمر بالكوميديين الفرنسيين الجزائريين، إبراهيم بوهلال وإيدي بو شنافة، بالإضافة إلى الكوميدي الفرنسي من أصل مغربي، زبار بوكينغ.

وأشار الكوميديون باللغة الفرنسية إلى أن هؤلاء الأطفال هم نتيجة علاقات خارج الزواج، كما وجهوا الإهانات الجنسية والشتائم إلى نساء المغرب.

وأثار الفيديو غضب رواد الشبكات الاجتماعية في المغرب، إذ اعتُبر الفيديو إهانة لقاصرين من قبل أشخاص يعتبرون ضيوفاً على المملكة. 

من جانبه، نشر الكوميدي، إبراهيم بوهلال، مقطعاً عبر حسابه في "إنستغرام" يتوجه فيه بالاعتذار إلى المغاربة، قائلاً إنه كان يقصد السخرية من الأفكار التي ساقها في الفيديو، وأكد أنه مدرك لفظاعة تصرفه. 

المساهمون