كورونا يغيب صاحب "الحنجرة الذهبية" في إيران

22 نوفمبر 2020
الصورة
فنان الدوبلاج الإيراني جنغيز جليلوند (فيسبوك)
+ الخط -

غيّب فيروس كورونا المستجد الفنان الإيراني البارز في الدوبلاج، جنغيز جليلوند، اليوم الأحد عن عمر ناهز 80 عاماً.

وأعلن التلفزيون الإيراني أن جليلوند أصيب قبل أيام بكورونا، ليدخل المستشفى قبل يومين بعد تدهور صحته إلى أن فارق الحياة اليوم.

وكان جليلوند أحد أبرز النجوم الفنية الإيرانية في الدوبلاج، بدأ مسيرته الفنية عام 1957 بممارسة الفن المسرحي. وبعد قيام الثورة الإسلامية عام 1979، غادر إيران متوجهاً إلى الولايات المتحدة الأميركية وعاش فيها لعشرين عاماً قبل أن يقرر العودة إلى موطنه ويستأنف الدوبلاج عام 1998.

وكان الفنان الإيراني يمتلك قدرات مهنية كبيرة في الدوبلاج لصوته الفني المؤثر والجذاب، لدرجة أنه كان يعرف بصاحب "الحنجرة الذهبية".

وترك جليلوند خلفه سجلاً فنياً حافلاً  بأعمال الدوبلاج، أدى في بعضها تمثيل أصوات ممثلين إيرانيين لامتلاكه قدرات صوتية متميزة.

كما شارك الفنان الإيراني الراحل في دبلجة عدد كبير من الأعمال السينمائية والمسلسلات الأجنبية باللغة الفارسية.

وجليلوند ليس الفنان الوحيد الذي غيبّه كورونا، بل سبق أن تسبب الفيروس بوفاة فنانين آخرين، من بينهم المغني الإيراني الشاب، محمد رضا أعرابي، في أصفهان خلال يونيو/حزيران والموسيقيان الشقيقان، محمد ومجيد جمشيدي، في فبراير/ شباط الماضي، وكانا يسكنان في محافظة جيلان، شمالي إيران.

المساهمون