كاميرات ترصد دباً يسرق طعاماً من منزل شمالي العراق

كاميرات ترصد دباً يسرق طعاماً من منزل شمالي العراق

14 مايو 2021
الصورة
غرامات على عمليات صيد الحيوانات والطيور البرية في الإقليم (محمد أحمد أحمد/الأناضول)
+ الخط -

يشتكي سكان قرى جبلية في إقليم كردستان العراق من هجمات لدببة جائعة على مزارعهم ومنازلهم بحثاً عن الطعام، وعادة ما تخلف خسائر مادية في ممتلكاتهم، لكن قوانين مشددة تفرض غرامات وعقوبات تصل إلى السجن بحق المتجاوزين على الحيوانات البرية.

تسعى سلطة الإقليم إلى تنمية الثروة الحيوانية البرية في المناطق الجبلية، وأطلقت أخيراً سراح مزيد منها في الجبال، ووفرت الطعام لها، خاصة خلال فترة موجات الثلوج، مؤكدة في الوقت نفسه أن تلك الحيوانات غير خطيرة على حياة السكان.

ونقلت القناة التلفزيونية "كردستان 24"، يوم الثلاثاء، صوراً حصرية لمحاولة دب رمادي ضخم اقتحام منزل في قرية "دولي رست" شرق محافظة أربيل، عن طريق دفع شباك إحدى الغرف وتحطيم زجاجه والباب الرئيسي للمنزل. وعرضت صوراً أخرى لمطبخ المنزل خلال اقتحام الدب له والتهام ما فيه من طعام.

ونقلت القناة عن صاحب المنزل قوله: "كنا خارج المنزل، وحين عدنا رأينا الباب والنوافذ مكسورة. ارتابنا الشك بداية، وظننا أن لصاً دخل المنزل، لكن بعد تكرار الواقعة ركبنا كاميرا للمراقبة، فرصدنا دباً يدخل البيت في غيابنا باحثاً عن طعام".

ويرفض صاحب المنزل إلحاق أي ضرر بالدب، ويعتبره ضيفاً عابراً، مشيراً إلى أنه بات يضع الطعام للدب في مكان بعيد عن المنزل.

وكثيراً ما ترد أنباء مهاجمة دببة لمنازل مواطنين في مناطق جبلية عدة شمالي العراق.

يقول آوات علي (56 عاماً)، وهو من أهالي بلدة سيدكان شرق محافظة دهوك، إن الدببة تنزل من الجبال بحثاً عن طعام، خاصة أوقات الثلج والبرد الشديد. ويضيف، في حديث لـ"العربي الجديد"، أن الدببة "لا تهاجم البشر، وتنزل ليلاً بحثاً عن الطعام، وتفتك بالمواشي وخاصة الدجاج، وتدمر مزارع العسل ومنتجات زراعية كثيرة خلال اقتحامها القرى"، معتبراً أن تركها هكذا يمثل مشكلة، ويجب تأسيس محمية كبيرة لها لا يمكنها مغادرتها وتهديد السكان.

ومطلع مارس/آذار الماضي، أقرت سلطات إقليم كردستان العراق غرامات مالية تصل قيمتها إلى 10 ملايين دينار عراقي (نحو 6900 دولار أميركي) على عمليات صيد الحيوانات والطيور البرية، مؤكدة تعرض بعض الصيادين إلى عقوبات قضائية. 

وأكدت دائرة الحفاظ على البيئة حينها أنها "فرضت غرامات مالية أعلاها على صيد الدببة والنمور والغزلان، وقيمتها 10 ملايين دينار".

وأطلقت، خلال فبراير/شباط الماضي، في محافظة دهوك 6 دببة على سفح جبل كارة في محافظة دهوك، في تكرار لما قامت به قبل عامين حين أطلقت عدداً من هذه الحيوانات الضخمة، ما أدى إلى زيادة عددها في المناطق الجبلية.

المساهمون