قنبلة من الحرب العالمية الثانية تقتل طفلاً في أميركا

14 يناير 2021
الصورة
حذّر المكتب من عدة قنابل أخرى (Getty)
+ الخط -

قُتل فتى يبلغ من العمر 12 عاماً في ولاية فرجينيا نتيجة انفجار قنبلة يدوية يعتقد المحققون أنه تم شراؤها من مركز تجاري للتحف في ولاية كارولاينا الشمالية. وأطلقت السلطات تحذيراً من أنه قد تم بيع قنابل يمكن أن تكون حية. 

ويُعتقد أن الأمر يتعلق بقنابل Mk 2 غير نشطة كيميائياً، وهو أسلوب استخدم خلال الحرب العالمية الثانية، وفقاً لمكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية والمتفجرات الأميركي.

وقُتل الطفل في 23 ديسمبر/كانون الأول بانفجار قنبلة يدوية يعتقد المكتب أنه تم شراؤها في 13 يونيو/حزيران من Fancy Flea Antique Mall في شالوت.

وعندما بيعت القنبلة، قال المكتب إن البائع والمشتري لم يكونا يعتقدان أن "القنابل اليدوية تعمل أو خطرة".

ويطلب المكتب من الآخرين الذين اشتروا قنابل يدوية من نفس المركز الاتصال به، خوفاً من أن تكون "القنابل اليدوية المشتراة من البائع قد تكون نشطة حتى الآن ويمكن أن تكون خطرة على الجمهور".

وليست هذه المرة الأولى التي يتم فيها العثور على قنبلة يدوية يعتقد أنها خاملة ثم يُكتشف أنها حية، بحسب "سي أن إن"

وفي ديسمبر/كانون الأول 2019، في ولاية كارولاينا الشمالية أيضاً، تم العثور على قنبلة يدوية داخل خزانة تم التبرع بها. المتطوع الذي وجدها قام بإزالتها من المبنى، وتم استدعاء الشرطة، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

 

المساهمون