قطع الإنترنت وحجب "تويتر" و"إنستغرام" في ميانمار

قطع الإنترنت وحجب "تويتر" و"إنستغرام" في ميانمار

06 فبراير 2021
الصورة
احتجاجات ضد الانقلاب في ميانمار (فرانس برس)
+ الخط -

أعلنت مجموعة "نيتبلوكس" المستقلة أن شبكة الإنترنت قُطعت في أنحاء ميانمار، اليوم السبت، بعد أيام من الانقلاب العسكري.

وقالت هذه المنظمة غير الحكومية التي ترصد قطع الإنترنت في أنحاء العالم كافة، إن ميانمار "تواجه الآن انقطاع الإنترنت للمرة الثانية على مستوى البلاد" منذ الساعة العاشرة (03:30 بتوقيت غرينتش).

ويأتي ذلك بينما تجمّع نحو ألف متظاهر، السبت، للمشاركة في مسيرة ضد الجيش في رانغون، وفق ما أفاد مراسل وكالة "فرانس برس"، في أكبر تحرك معارض حتى الآن ضد الانقلاب العسكري الذي أطاح الزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي. وهتف المتظاهرون "فلتسقط الديكتاتورية العسكرية"، ملوّحين بالأعلام الحمراء لون شعار حزب "الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية الذي تتزعمه سو تشي".

ويعترض المحتجون على الانقلاب الذي أعاد الحكم العسكري إلى البلاد، واضعاً حداً للتجربة القصيرة للديمقراطية التي استمرت 10 سنوات. وكان مئات المحتجين تظاهروا، الجمعة، في رانغون ضد الانقلاب.

كما قالت شركة الاتصالات النرويجية "تيلينور" إن حكام ميانمار العسكريين أمروا شركات اتصالات الهواتف المحمولة ومقدمي خدمات الإنترنت، بحجب "تويتر" و"إنستغرام" في البلاد حتى "إشعار آخر".

وكانت الحكومة أمرت، يوم الخميس، شركات الإنترنت بحجب الدخول إلى "فيسبوك" حتى السابع من فبراير/شباط. ويبلغ عدد مستخدمي "فيسبوك" نصف عدد السكان البالغ 54 مليون نسمة.

ولم تردّ وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى الآن على طلب للتعليق، لكنها قالت سابقاً إنها حجبت "فيسبوك" من أجل "الاستقرار". ولم تردّ "تويتر" أيضاً على طلبات للتعليق.

وأكد متحدث باسم "فيسبوك" حجب "إنستغرام". وقال لوكالة "رويترز": "نحث السلطات على إعادة الاتصال، ليتمكن الناس في ميانمار من التواصل مع أسرهم وأصدقائهم والوصول إلى المعلومات المهمة".

(فرانس برس، رويترز)

المساهمون