قضى 20 سنة في السجن بسبب سرقة قميصين

قضى 20 سنة في السجن بسبب سرقة قميصين

18 ابريل 2021
الصورة
غاي فرانك بعد الخروج من السجن (إنستغرام)
+ الخط -

في سبتمبر/ أيلول 2000، أُلقي القبض على غاي فرانك، وهو يسرق قميصين في نيو أورلينز. أعيدت الملابس المسروقة على الفور تقريباً إلى المتجر، لكنه قضى عشرين سنة في السجن بسبب ذلك.

وأُطلق سراح فرانك قبل أيام، وقد بلغ من العمر 67 عاماً أخيراً.

وتقول صحيفة "واشنطن بوست" إن هذه العقوبة الكبيرة نتيجة أخرى لقوانين لويزيانا التي تسمح للمدعين العامين بالسعي إلى عقوبات أشد لجرائم أقل إذا كان المتهم لديه سوابق. 

وتُعرف هذه القوانين بـ"الضربات الثلاث"، وتلقت الكثير من الانتقادات بسبب اتهامات لها بتعزيز الاعتقال الجماعي وتفاقم عدم المساواة العرقية في أكثر الولايات سجناً في البلاد.

وأشار قرار محكمة الولاية لعام 2002 إلى أن فرانك اعتُقل 36 مرة، بدءاً من عام 1975، وأدين عدة مرات بالسرقة وحيازة الكوكايين، حيث قضى عقوبة بالسجن لمدة ثلاث سنوات في التسعينيات. 

لايف ستايل
التحديثات الحية

وليس من الواضح ما هي التهم التي ألقي القبض عليه بها في هذه القضية، على الرغم من أن مشروع "البراءة في نيو أورلينز" أشار إلى أنه "لم يفعل أكثر من السرقة بمبالغ صغيرة".

وقال المشروع في بيان: "لقد تلقى هذه العقوبة الفظيعة، على الرغم من حقيقة أنه لم يكن يشكل تهديداً لأحد على الإطلاق". 

ووفقاً لمحطة WDSU المحلية، فإن تهمة السرقة، الجناية التي أدين بها، ستُعتبر الآن جنحة بعد تعديل القانون في عام 2010.

وخلال فترة سجنه، ماتت والدة فرانك وزوجته وابنه وإخوته جميعاً، وفقاً لحملة تبرع كانت تهدف إلى جمع الأموال لتغطية نفقات ما بعد إطلاق سراحه.

المساهمون