قبول عرض من القطاع الخاص للاستحواذ على إذاعة ''شمس أف أم" التونسية

قبول عرض من القطاع الخاص للاستحواذ على إذاعة ''شمس أف أم" التونسية

06 يناير 2021
صودرت الإذاعة بعد الثورة التونسية (Getty)
+ الخط -

أعلنت شركة "الكرامة" الحكومية التي تتولى إدارة الأملاك المصادرة بعد الثورة التونسية أنها قبلت عرضاً تقدمت به شركة "ماكسولا كابيتال" لاقتناء الأسهم التي كانت ملك ابنة الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، سيرين بن علي، وبينها إذاعة "شمس أف أم".

وأفادت "الكرامة" بأن النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والنقابة العامة للإعلام وافقت على عرض "ماكسولا كابيتال" لشراء إذاعة "شمس أف أم". ومن الشروط عدم تغيير الخط التحريري، والمحافظة على مواطن الشغل وعدم التخلي عن أي من العاملين في الإذاعة، إلا بعد 5 سنوات من تاريخ شرائها.

لكن قبول "الكرامة" للعرض لا يعني إتمام الصفقة، بل يشترط موافقة "الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري" (الهايكا) على عملية انتقال الملكية.

يذكر أن سيرين بن علي أسست الإذاعة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكن الدولة صادرتها بعد الثورة التونسية عام 2011، لتظل تحت إدارة شركة "الكرامة" وتواجه صعوبات مالية وتنظيمية، بينها التأخر في صرف الرواتب.

المساهمون