"فيسبوك" يكشف مشاركة إسرائيلي في إدارة صفحة الخارجية المصرية

04 ديسمبر 2020
الصورة
تقيم مصر مع إسرائيل علاقات دبلوماسية كاملة (Getty)
+ الخط -

كشف موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، الخميس، عن إدارة الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية من قبل تسعة أشخاص من مصر، وشخص من الهند، وآخر من إسرائيل، وهي الصفحة التي أنشئت بتاريخ 3 مارس/ آذار 2011، ويتابعها أكثر من مليون ونصف المليون شخص.

ووفقاً لبيانات "شفافية الصفحة" الموثقة بالعلامة الزرقاء على موقع "فيسبوك"، تبينت إدارة صفحة الخارجية المصرية من أحد المدراء في دولة الاحتلال، والتي تقيم مصر معها علاقات دبلوماسية كاملة منذ توقيع معاهدة السلام المصرية الإسرائيلية في واشنطن عام 1979.

وتداول ناشطون مصريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر مديري الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية، والدول التي يتواجدون فيها، إذ إن من خصائص موقع "فيسبوك" المتعلقة بالشفافية، هو إظهار أماكن تواجد المشرفين على إحدى صفحاته عند إنشائها.

ولم تعلّق وزارة الخارجية المصرية على الواقعة حتى الآن، على الرغم من ردود الفعل الواسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، والاتهامات التي طاولت الوزارة "السيادية" بشأن إدارتها من جانب دولة الاحتلال، في ظل العلاقات "الدافئة" التي تجمع النظامين المصري والإسرائيلي حالياً.

وسبق أن اعترف الرئيس عبد الفتاح السيسي بتعاون الجيش المصري مع الاحتلال الإسرائيلي "للقضاء على الإرهاب" في شمال سيناء، وقبوله بتنفيذ دولة الاحتلال ضربات جوية على معاقل "الإرهابيين"، علاوة على إقراره بوجود شراكة مع الإسرائيليين في مجالات عدة.

ومنذ وصول السيسي إلى سدة الحكم في يونيو/ حزيران 2014، وهو يعمل على توطيد العلاقات بين بلاده وتل أبيب على نحو غير مسبوق، وصل إلى حد التحالف في بعض المواقف الإقليمية، وتبني الرواية الإسرائيلية في العديد من الأحداث، لا سيما وأنه أحد الأطراف الفاعلة فيما يُعرف بـ"صفقة القرن".

المساهمون