فيديو لامرأة تمارس الرياضة يوثق اللحظات الأولى لانقلاب ميانمار

فيديو لامرأة تمارس الرياضة يوثق بالصدفة اللحظات الأولى لانقلاب ميانمار

02 فبراير 2021
الصورة
تمارس الرياضة وخلفها لحظات الانقلاب الأولى (تويتر)
+ الخط -

انتشر بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لامرأة تمارس تمريناً رياضياً أمام البرلمان في ميانمار. والسبب هو أنّ الشابة وتدعى خينغ هنين ظهرت في الشريط وهي تتمرّن بينما تظهر خلفها اللحظات الأولى للانقلاب العسكري الذي حصل في بلادها، أمس الإثنين.

في اللقطات غير العادية في العاصمة نايبيداو، بدت المرأة وهي تواصل تمرينها بينما تبدو خلفها سيارات الجيش السوداء ذات الدفع الرباعي تصل إلى نقطة تفتيش أمنية في الخطوة التي سبقت اعتقال الزعيمة المدنية أونغ سان سو تشي ومسؤولين كباراً آخرين.

ومن المشاهد لا يبدو أنّ الشابة تعلم ما يحدث خلفها. بل تواصل حركاتها الرياضية، بينما توقفت السيارات التي تقف خلفها لفترة وجيزة. وبعد ذلك، وبينما تتحرك بخفة من جانب إلى آخر، يمكن رؤية أشخاص في صورة مشوشة يندفعون لفتح الحاجز والسماح للسيارات بالمرور.

في الفيديو الكامل الذي نشرته خينغ هنين على صفحتها على "فيسبوك"، يمكن سماع صفارات الإنذار في الخلفية قبل ظهور المركبات الأولى.

وأعلن مسؤول في ميانمار، أمس الإثنين، اعتقال زعيمة البلاد أونغ سان سو تشي، إضافة إلى الرئيس وين مينت، ومسؤولين كبار آخرين في الحزب الحاكم. وقال متحدث باسم حزب "الرابطة الوطنية للديمقراطية" (الحاكم) في ميانمار، ميو نيونت، إنّ زعيمة البلاد وشخصيات بارزة أخرى من الحزب اعتقلت في مداهمة صباح الإثنين.

ومنذ أسابيع عدة، يندّد العسكريون بعمليات تزوير في الانتخابات التشريعية التي أُجريت في نوفمبر/ تشرين الثاني، وقد فاز فيها حزب سو تشي.

المساهمون