فنانون يحققون أرقاماً عالية على منصّات البثّ

30 نوفمبر 2020
الصورة
فضل شاكر أطلق قبل أيام "للحين عايش" (يوتيوب)
+ الخط -

على الرغم من غياب التفاعل اليومي وعدم الوجود المستمر على وسائل التواصل الاجتماعي، يحقّق بعض الفنانين العرب ملايين المشاهدات على هذه المنصّات، بدون استعمال أي تقنيات ترويجيّة مدفوعة، إذ يعتمدون فقط على شعبيّتهم عند جمهورهم. 

قبل أيام، أصدر المغني اللبناني، فضل شاكر، أغنية "للحين عايش" من كلمات الشاعر الكويتي أحمد الصانع وألحان عبد القادر هدهود. حقّقت الأغنية مليوني مستمع بعد 48 ساعة من تنزيلها على محمّل "يوتيوب". طبعًا توجد أسباب كثيرة تدفع المستمعين إلى متابعة "فنان الرومانسية" فضل شاكر، رغم غيابه عن الساحة الفنية منذ سبع سنوات بسبب اتهامات أمنية وسياسية، وانتظاره صدور قرار العفو العام في لبنان وذلك للعودة إلى نشاطه الفنّي.

وتعيد "للحين عايش" فضل شاكر إلى الكويت والساحة الخليجية، بعدما حقق نجاحًا كبيراً عام 2001 في "أحاول" مع الفنانة نوال الكويتية، من كلمات العاني وألحان أحمد الهرمي. واستطاع شاكر خرق المنظومة الرومانسية لمطربي الخليج، وفرض نفسهِ كمنافسٍ شرسٍ في هذا اللون الذي لم يستمرّ فيه شاكر. وحقق الفيديو الرسمي لأغنية "أحاول" على "يوتيوب" 6 ملايين و272 ألف مستمع. في حين جاءت أرقام النسخ المُقرصنَة على الصفحات الأخرى لنفس الأغنية أقل بقليل، لتخرج النتيجة بمجموع لا يقل عن 45 مليون مستمع، خلال ست سنوات، علمًا أنَّ معظم الصفحات نشرت الأغنية بين عامي 2013 و2014.

وفي عمليّة حسابيّة بسيطة لبعض الصفحات التي نشرت أغنية الفنان كاظم الساهر "هل عندك شك"، يتبيَّن أن الأغنية حققت ما لا يقلّ عن خمسين مليون متابعة بالمجموع على كلّ منصات العرض. إذْ حققت فقط على الصفحة الرسمية لشركة "روتانا"، منتجة الألبوم، حوالي 5 ملايين متابعة. فيما حققت الأغنية على صفحة أخرى قامت باستنساخ الأغنية حوالي 10 ملايين متابعة في ظرف ست سنوات.

وليس بعيداً عن هذا الأمر، حققت أغنية "المحكمة" لكاظم الساهر نفسه، والصادرة عام 2009 من كلمات كريم العراقي وألحان الساهر، حوالي 26 مليونا على صفحة الشركة المنتجة "روتانا". كما أننا نستطيع بكل ثقة أن نضيف لهذا الرقم 16 مليون متابعة حققتها النسخ المُقرصنة من الأغنية على الصفحات الأخرى. 

وتبقى الأرقام التي يحققها وائل كفوري ثابتة رغم تفاعله القليل على صفحات "يوتيوب" ومنصات أخرى مثل "أنغامي" و"روتانا". وحقق كفوري أكثر من 60 مليون مشاهدة لأغنية "يا ضلّي يا روحي" من كلمات منير بو عساف وألحان بلال الزين. فيما نشرت صفحة لأحد النشاطين الأغنية مرّة أخرى عام 2012، وحققت 16 مليونا و500 ألف مستمع. وهذا عدا عن المشاهدات على الصفحات الرسمية لشركة الإنتاج روتانا التي بلغت 15 مليونا. فيما سُحِبَت الأغنية من إحدى المنصّات بعدما حققت، بحسب ما هو واضح، حوالي 4 ملايين مشاهدة.


وثمّة فارق غير بسيط بين من يقوم بشراء المشاهدات، إذْ يظهر ذلك بشكل واضح من خلال ارتفاع الأعداد بشكل مفاجئ، وبين من يحقق نسب مشاهدة بشكل تدريجي على المواقع البديلة. ويتبيّن هذا الأمر عند كاظم الساهر ووائل كفوري وفضل شاكر الذين يتفاعلون بشكل أقل من زملائهم على المواقع البديلة، ولكنهم يحققون أرقامًا قياسية رغم ذلك.

المساهمون