فنانة الخزف منال مرقس: الصلصال يربطني بالأرض والحياة

ناهد درباس
04 ديسمبر 2020
+ الخط -

بين أزقة الحي القديم في بلدة كفر ياسيف الفلسطينية في الجليل الغربي المحتل، تتابع فنانة الخزف منال مرقس (51 عاماً) عملها في استديو "قهوة وعتبة" منذ أكثر من 20 عاماً. لسنوات طويلة عرفت هذه الفنانة الفلسطينية كيف تمزج بين فنها اليدوي وقضايا المرأة، لترتبط أعمالها بالظلم اللاحق بالنساء العربيات.

في لقاء مع "العربي الجديد" تستعيد مرقس تفاصيل حياتها التي جعلت منها ما هي عليه اليوم، فتقول "وأنا طفلة كنت ألعب كثيراً بالتراب، فأنا أحب الأرض كثيراً، وأحبّ زراعة الحدائق والورود في بيت والدي".

في سنوات الدراسة الابتدائية تعرفت إلى الصلصال خلال حصص الفنون، وبدأت علاقتها بهذه المادة. هكذا عرفت منال مرقس أنها تهوى الأعمال والفنون اليدوية، لتفتتح بعد سنوات الاستديو الخاص بها حيث تعلّم فن الخزف لمجموعات عدة، وتعمل على إنتاج أعمالها الفنية.

وعن اختيارها للصلصال، تقول مرقس "هذه المادة الأولى التي صنع بها الإنسان أدوات الطعام، هي مادة من الأرض، وأنا أعمل في الأرض. صناعة الخزف موجودة منذ بدء التاريخ، وتراجع هذا الاستخدام بعد اكتشاف الزجاج". وتشير إلى أن الدول المستعمرة جلبت معها صناعات البلاستيك وغيره إلى مستعمراتها الجديدة، وهو ما جعل سكان الدول يبتعدون عن الصلصال وعن صناعته واستخدامه في حياتهم اليومية.

اليوم عادت هذه المادة إلى واجهة الفنون والأشغال اليدوية، وهو ما جعل مرقس تنظّم ورشات تعليمية لاستخدامها وصناعتها "لديّ طلاب من متخلف الأعمار، بينهم الكبار، وبينهم الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و12 سنة".

وتستفيض بشرح أبعاد العمل بالصلصال "التعامل مع هذه المادة فيه جانب مريح، ويأسر العاملين بها، وهي عموماً واحدة من المواد الأساسية التي تستخدم للعلاج بالفن. هناك بعض المشاركين في الدورات التعليمية الذين يلجأون إلى هذا الفن للهروب من ضغوطات الحياة والاسترخاء. ويوجد آخرون يأتون ويتعلمون تفاصيل صناعة الخزف لاهتمامهم بالفن بحد ذاته".

وتضيف بشغف "الصلصال يمثل علاقتي مع الأرض، لأنه جزء منها، وهو جزء من جسمي. هي علاقتي مع الأم الأولى... عندما أمسك مادة الصلصال وأعمل بها  أشعر أنني حية".

منال مرقس (العربي الجديد)
قضايا النساء محرك في أعمال منال مرقس (العربي الجديد)

وترى مرقس أن قضايا النساء محرك وحافز في أعمالها الفنية. وعن عملها الأخير الذي صور جسد امرأة تشرح " يوجد أعمال فنية كثيرة تجسد النساء وتتحدث عن حياتهن. هذه امرأة تحاول التحليق، لكنها عالقة تحت، بسبب ثقل ما تحمله وتعانيه.

شاركت مرقس في معارض عدة محلية في البلاد وفي خارج البلاد، وشاركت في بينالي للخزف في فرنسا. وعرضت أعمالها في باريس والدنمارك.

دلالات

ذات صلة

الصورة
اعتصام المحامين الفلسطينيين بالمحاكم (العربي الجديد)

مجتمع

نفذ أعضاء نقابة المحامين الفلسطينية وقفات احتجاجية واعتصامات داخل أروقة المحاكم الفلسطينية بمشاركة مؤسسات المجتمع المدني وفصائل فلسطينية، مع قرار بتعليق الدوام لمدة يومين، للمطالبة بإلغاء التعديل الأخير على قانون السلطة القضائية.
الصورة
قرية العراقيب (العربي الجديد)

مجتمع

هدمت جرافات قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، قرية العراقيب غير المعترف بها في النقب رغم الجو الماطر والطقس البارد، ونفذت عملية هدم أخرى للمرة الـ182.
الصورة
زوجان فلسطينيان يتحديان البطالة (عبد الحكيم أبو رياش)

مجتمع

لم يستسلم الزوجان الفلسطينيان أيمن الشامي (36 عاماً) وتحرير أبو شاب (32 عاماً) للظروف الصعبة التي اعترضتهما منذ تخرجهما من الجامعة قبل سنوات بعد أن فشلا في الحصول على وظيفة في المؤسسات الحكومية أو الخاصة.
الصورة
الصلح1

تحقيقات

يستغل سماسرة الصلح العشائري في فلسطين جهل المتخاصمين بقوانينه وأعرافه للارتزاق، ابتداء من ثمن تحديد جلسة للصلح، ومروراً بمراحل التقاضي المختلفة وصولاً إلى دفع مقابل النطق بالحكم والذي لا يعترف بالقضاء النظامي

المساهمون