غضب واسع بعد اعتقال الفلسطينية منى الكرد: صوت الحق لن يُكتم

غضب واسع بعد اعتقال الفلسطينية منى الكرد: صوت الحق لن يُكتم

رام الله
العربي الجديد
06 يونيو 2021
+ الخط -

ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر اعتقال الناشطة الفلسطينية والإعلامية المقدسية من حي الشيخ جراح، منى الكرد، اليوم الأحد، فتصدّر اسمها قائمة الأكثر تداولاً في عدد من الدول العربيّة، وسط غضب عارم كون منى الكرد واحدة من أكثر الناشطين انتشاراً ومتابعةً بعدما جنّدت نفسها للدفاع عن القضية والنشر حولها، وكان لها المجهود الأكبر في تدويلها.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، الناشطة والإعلامية المقدسية منى الكرد، عقب اقتحام منزل عائلتها في حي الشيخ جراح بالقدس، وسط تحذيرات من أن يكون ذلك مقدمة تصعيد جديد ضد أهالي الحي. وقال رئيس لجنة أهالي حي الشيخ جراح، يعقوب عرفة، لـ"العربي الجديد"، "إن قوات الاحتلال دهمت منزل عائلة منى الكرد واعتقلتها، ونقلتها بعد ذلك إلى مركز شرطة الاحتلال في شارع صلاح الدين في مدينة القدس، بينما تبحث قوات الاحتلال عن شقيقها محمد لاعتقاله"، وأشار عرفة إلى أنه جرى توكيل محامين لمتابعة قضية اعتقال منى الكرد.

ومحمد الكرد، هو شقيق منى الذي يواصل النشر أيضاً حول قضية الشيخ جراح، ويستخدم اللغة الإنكليزية للوصول إلى عدد كبير من المستخدمين حول العالم. كما عُرف بنباهته في دحض مزاعم الاحتلال ومؤيديه ورواياتهم التي تدعم التطهير العرقي للفلسطينيين وتهجيرهم من منازلهم.

وخلال الشهر الماضي، اشتُهر كلّ من منى ومحمد الكرد، إثر استخدامهما مواقع التواصل لنقل الصورة من حي الشيخ جراح للعالم، فيما اعتبرهما متابعون عرب "أيقونتين". وتنتشر على مواقع التواصل العديد من مقاطع الفيديو والصور التي تحتفي بمنى الكرد، خصوصاً لأسلوبها في التعامل مع قوات الاحتلال عندما يقومون بقمع ومحاولات إسكات أهالي حي الشيخ جراح أو التضييق عليهم.

وخلال الفترة الماضية، انتشر مقطع فيديو يظهر المستوطن يعقوب الذي يحتلّ جزءاً من منزل عائلة الكرد في حي الشيخ جراح، بينما تواجهه منى وتقول له "أنت تسرق بيتي"، فيما يردّ هو قائلاً "إن لم أسرقه فسيسرقه أحد آخر"، في اعتراف واضح منه بعدم أحقيته في المنزل واحتلاله.

ودوّن المغردون بكثافة عن اعتقال الكرد وتسليم العائلة مذكّرة استدعاء بحق شقيقها محمد بعد عدم إيجاده في المنزل، مؤكدين أنّ منى الكرد هي صوت الحق والحريّة وأنّهم سيستمرون بنقل صوت حي الشيخ جراح بالرغم من محاولات الاحتلال المستمرة لإسكات الحيّ وسكّانه والمتضامنين معهم. وانتشرت الأخبار باللغتين العربية والإنكليزية وسط غضب واسع، عدا عن انتشار وسوم #منى_الكرد، #انقذوا_حي_الشيخ_جراح، #الحرية_لمنى_الكرد، وغيرها.

ونشر المستخدمون مقطع فيديو من بثّ مباشر على "إنستغرام" كان الأخير الذي تشارك فيه منى، حين قالت "النصر قريب بس لازم نستمر" هذه آخر كلمات للباسلة #منى_الكرد قبل اعتقال، خلال بثّ حول اعتقال الصحافيين والكلمة الحُرة. ووثّقت منى الكرد وقائع قمع واعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي للصحافيين في الحي، وكان آخرها اعتقال مراسلة الجزيرة جيفارا البديري.

كما انتشر مقطع فيديو من يوم أمس، حينما قامت قوات الاحتلال بالاعتداء على أهالي حي الشيخ جراح، وحاولت منع منى الكرد من الدخول إلى منزلها، ليكون جوابها إنّه بيتها وستدخل غصباً عن الاحتلال. 

ودوّنت الصحافية منى حوا التي أعلنت عن اعتقال منى الكرد "في ثوان: لحظة اعتقال منى الكرد كلها شموخ، تقف كالغزال بأنفة، تلف شالها بهدوء وغرور الإناث أمام المرايا، تسير بكبرياء بين معتقليها. لحظة تجلى فيها الجمال أمام قبح الاعتقال وبشاعة الاستيطان والاقتلاع والتسكيت. من كاميرتها الصغيرة صار العالم كله حي الشيخ جرّاح واليوم كلنا منى الكرد".

وكتبت شيماء صالح "اعتقلوها لأنهم جبناء، خافوا منها لأنها عدسة الحقيقة اللي تنقل لنا قذارتهم وغدرهم، خافوا من صوتها الحر". وقالت هناء: "هُنا بَاقوُن، لن نرحل، وصوت الحق لن يُكتم، كلنا مُنى الكرد".

وعن استهداف الاحتلال للناشطين، كتبت سهاد "اعتقال منى الكرد، البحث عن محمد الكرد لاعتقاله، البحث عن المقدسي إياد أبو سنينة، استدعاء زهير الرجبي.. حملة اعتقال لكل صوت لسا بذكر أحياء القدس وبورجي العالم صورة الاحتلال الحقيقية".

وفي نفس الإطار، علّق محمد فروانة "اعتقال منى الكرد اليوم، وحبس الصحافيين مؤخراً، دلالة على خوف الكيان الوهمي من أن تُفضح حقيقته أمام العالم. هذه الحقيقة تُكشف أكثر كل يوم، ومن واجب كل فرد فينا أن يستخدم ما يملك لأن يكشفها أكثر، فالأرض ما زالت تحت الاحتلال والحي ما زال بخطر التهجير.. فلا تملّوا الحديث عن فلسطين".

أما سارة الديب فقالت ""النصر قريب بس لازم نستمر"، آخر كلمات لـ منى الكرد قبل اعتقالها. لن نرحل #انقذوا_حي_الشيخ_جراح". وغرّد أدهم الشرقاوي "يستطيع القفص أن يعتقل العصفور، ولكنه لا يستطيع أن يُسكت صوته. #منى_الكرد أقوى من قضبان سجونكم، أقوى من دولتكم المزعومة كلها".

وقال جهاد حلس "الاحتلال الصهيوني يعتقل المقدسية الشجاعة منى الكرد، والتي اشتهرت بفضح جرائم الاحتلال في القدس عامة، وفي حي الشيخ جراح خاصة، مما كان له الأثر الكبير في تصدير قضية الشيخ جراح للعالم !! لا تنسوها من دعواتكم.. اللهم فك أسرها، وفرج كربها، واجعلها في حمايتك وضمانك، وأمنك وأمانك!".

وأكدت الإعلامية غادة عويس "كيف تعرف أننا في عالم بائس وأن الاحتلال أحقر ما في الوجود؟ عندما يتم اعتقال منى الكرد فيما جاعكوب السرّاق باعترافه الشخصي يسرح ويمرح". واعتبر أسعد طه أنّه "ببساطة.. الكيان يبلغنا أن المعركة مستمرة.. وأننا إذ تراخينا فإنه مستمر. #منى_الكرد".

ذات صلة

الصورة
فلسطينيات يقتحمن عالم الطاقة المتجددة في غزة

مجتمع

على سطح إحدى بنايات مدينة غزة، تجتمع عِدّة فتيات فلسطينيات لتركيب وإصلاح الألواح الشمسية والأنظِمة الخاصة بـ"الطاقة البديلة"، وقد وجدن لأنفسهن فرصة في مجال عمل تقني، كان خلال الفترات السابقة حِكراً على أقرانهن من الرجال.
الصورة
منطقة الراس في سلفيت (العربي الجديد)

سياسة

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، أراضي منطقة الرأس في سلفيت شمال الضفة الغربية المحتلة، وأعلنها منطقة عسكرية مغلقة بوضع أوراق معلقة على امتداد الأراضي قبيل بدء الأهالي إقامة صلاة الجمعة الأسبوعية تنديداً باستمرار إقامة بؤرة استيطانية.
الصورة
شادي سليم

مجتمع

لم يهدأ بال الشاب الفلسطيني شادي عمر لطفي سليم، من بلدة بيتا، جنوبي نابلس، شمالي الضفة الغربية، الليلة الماضية، حين رأى ضخ المياه لبلدته قد قلّ. ذهب شادي إلى مكان الموزع الرئيس للشبكة كي يفحص الخلل، لكن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص عليه.
الصورة
نوار الساحلي وابنته في عرسها (تويتر)

منوعات وميديا

يستمر الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، منذ أمس الأحد، بعد انتشار صور ومقاطع فيديو تُظهر حفل زفاف ابنة النائب السابق في كتلة "حزب الله" النيابية نوار الساحلي.

المساهمون