غضب من ترشيح زميلين في فيلم لذات الفئة من جوائز الأوسكار

غضب من ترشيح زميلين في فيلم لذات الفئة من جوائز الأوسكار

18 مارس 2021
الصورة
الفيلم المثير للجدل (فيسبوك)
+ الخط -

أثار حفل توزيع جوائز الأوسكار مجدداً جدلاً وغضباً في دورة هذا العام، المقرر تنظيم حفلها يوم الأحد 25 إبريل/ نيسان.

وسبق أن أثارت الجوائز الجدل في عدة مناسبات، وخصوصاً بسبب اتهامها بالافتقار إلى التنوع بين المرشحين والفائزين.

أما جدل هذا العام، فيتعلق بالمرشحين لفئة أفضل ممثل مساعد، حيث ترشح لها ممثلان من ذات الفيلم، بالرغم من لعبهما دور البطولة، كما كان معتقداً. 

ويلعب كل من دانيال كالويا ولاكيث ستانفيلد دور "البطولة" في فيلم Judas and the Black Messiah

وترشّح كلا الممثلين في فئة أفضل ممثل مساعد، وهو ما ترك أكثر من علامة استفهام. 

ورداً على تغريدة الأكاديمية لحظة إعلان ترشح الفنانين، ردّ الجمهور معبّرين عن ارتباكهم وتساؤلاتهم.

وتساءل أكثر من متابع عما إذا كان هذان الفنانان هما الممثلين المساعدين، فمن هو الممثل الرئيسي؟

وانتبه آخرون إلى أن الشركة المنتجة للفيلم، "وارنر بروس بيكتشرز"، قد رشحت لاكيث ستانفيلد في فئة أفضل ممثل، ورشحت دانيال كالويا في فئة أفضل دور مساعد، بينما كانوا يعتقدون أنهما متساويان في الدور.

ورأت صحيفة "ذي إندبندنت" البريطانية أن فكرة زيادة التنويع في المسابقة جيد، إلا أنّ "من المؤسف أنّ أياً من هؤلاء الرجال الموهوبين لم يُمنحوا الفرصة للترقي لجائزة أفضل ممثل".

المساهمون