غضب في السودان من قطع الإنترنت خلال امتحانات الشهادة الثانوية

غضب في السودان من قطع الإنترنت خلال امتحانات الشهادة الثانوية

19 يونيو 2021
الصورة
قرر السودان قطع الإنترنت منعاً للغش في الامتحانات باستخدام الهواتف الذكية (Getty)
+ الخط -

قطعت السلطات السودانية، بموافقة النيابة العامة، اليوم السبت، خدمة الإنترنت عن الهواتف لمدة 3 ساعات، وذلك أثناء الجلسة الأولى لامتحانات الشهادة الثانوية، منعاً للغش في الامتحانات عبر استخدام تقنية الهواتف الذكية.

ويتقدم لامتحانات هذا العام أكثر من 522 ألف طالب وطالبة، يتوزعون على أكثرمن 4 آلاف مركز داخل وخارج  السودان، وهي السنة الثانية على التوالي التي يحظر فيها الإنترنت بعد تجربة العام الماضي.

وجاء قرارقطع الإنترنت، الذي ينفذ من الساعة الثامنة صباحاً بالتوقيت المحلي وحتى الحادية عشرة، خشية قيام طلاب بتسريب ورقة الامتحان، وإرسالها لأشخاص آخرين لحلها، ومن ثم إعادة إرسالها مرة أخرى، وأوضح مسؤولو وزارة التربية والتعليم أن بعض الطلاب، ورغم قرارمنعهم من حمل الهواتف، إلا أن بعضهم يضعها في أجزاء حساسة من الجسم يصعب معها تفتيشهم، لذا اضطرت الوزارة بالتنسيق مع الجهات الأخرى، مثل النيابة العامة وهيئة الاتصالات والشركات، إلى اتخاذ قرارالقطع، محذرة الطالب الممتحن من حمل أي من أنواع الهواتف بمنحه درجة صفر في المادة التي جلس لها، مؤكدة أنها لن تتردد في اتخاذ أي إجراء آخر يضمن المحافظة على سمعة الشهادة السودانية.

كذلك حذرت الوزارة بشدة من الإشاعات عن تسريب أوراق الامتحانات عبر وسائط التواصل الاجتماعي، وتعهدت بملاحقة مروجي تلك الشائعات، حيث ظهرت بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تروج أوراقاً تزعم أنها خاصة بامتحانات هذا العام.

ويستمرتنفيذ قرارحظر الإنترنت لمدة 3 ساعات يومياً حتى نهاية الامتحانات يوم الثلاثين من يونيو/حزيران الحالي.

وأحدث قرار حظرالنت حالة اعتراض في وسائط التواصل الاجتماعي، مثل محمد موسى الذي يرى في صفحته في فيسبوك أن "قطع النت ما الحل للغش في امتحانات الشهاده السودانيه، إذا فقدت الثقه في المعلم فقدت الأخلاق والقيم وضاع المجتمع، والأستاذ الما قادر يمنع الطلبه من الدخول بالموبايل لقاعة الامتحان ممكن يحل ليهم الامتحان في السبورة أو يدخلو بالكتب"

أما حسان علي بابكر فقد كتب في صفحته في فيسبوك قائلاً "قطع النت بسبب الامتحانات يعطي انطباعات سلبية عن سلوك التلاميذ.. اتهامهم بعدم الأمانة".


 

دلالات

المساهمون