غزة: بيسان عودة تعيد الفلسطينيين إلى "الحكواتي"

غزة: بيسان عودة تعيد الفلسطينيين إلى "الحكواتي"

غزة
يوسف أبو وطفة
04 يوليو 2021
+ الخط -

تجلس الشابة الفلسطينية بيسان عودة (22 عاماً) أمام أحد الأماكن التاريخية أو المرتبطة بطابع قصصي في قطاع غزة، لتسرد حكاية هذا المكان بطريقة جذابة وشيّقة لجمهورها، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في مقاطع فيديو مقتضبة.

"الحكواتية"، لقب ظهرت من خلاله الشابة عودة في برنامج تقدمه عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، ترجع فيه إلى قصص وحكايات تاريخية، مستلهمة من فكرة "الحكواتي" إحدى أهم السمات الثقافية التي انتشرت في القرون الماضية في فلسطين وبلاد الشام.

وقامت الشابة الفلسطينية بتغيير الطريقة المعتادة للحكواتي، حيث اعتمدت أسلوب الحديث إلى الجمهور من الشارع أو داخل المكان الذي تريد أن تروي حكايته لمتابعيها.

فكرة البرنامج تولدت لدى الشابة عودة في ظل وجود الكثير من الأماكن المميزة في القطاع، والتي يتوافد عليها الناس من دون أن يعرفوا تفاصيل حكايتها، مثل أسباب التسمية وأبرز القصص عنها وطبيعة الناس التي عاشت بها، وفقاً لحديثها لـ"العربي الجديد".

الصورة
الشابة الفلسطينية بيسان عودة (22 عاماً) (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

وتنوعت الحلقات التي قدمتها عودة بين تمثال العنقاء والجندي المجهول وسوق الزاوية وميناء غزة القديم وشجرة السدرة، وسفينة ساتيا التي غرقت قبالة شواطئ بحر غزة قبل عقود، فيما تعمل على إنتاج المزيد من القصص خلال الفترة المقبلة.

ويتميز المحتوى المقدم في برنامج "الحكواتية" بعرضه مراحل متنوعة للمكان الذي يتم فيه تصوير الحلقة، وأبرز المراحل والأحداث الذي وقعت فيه وتفاصيل نشأته. ففي حلقة "الجندي المجهول" استعرضت الشابة الواقع في وسط مدينة غزة حكاية هذا النصب التذكاري، باعتباره أحد أشهر الأماكن في المدينة.

وفي حلقة أخرى خصصت للحديث عن تاريخ ميناء غزة القديم والذي تحول خلال العقد الأخير إلى مكان تقام عليه الاستراحات التي يرتادها الشبان والمصطافون، إذ تم تقديم معلومات عن تاريخ هذا المكان ونشأته وأبرز الأحداث الذي شهدها قبل أن يغلق نهائياً.

ولا تشترط عودة أن تقتصر حلقات برنامجها الذي تقوم بتقديم حلقتين منه أسبوعياً على كون المكان تاريخياً فقط، إذ تحاول الموازنة ما بين الحاضر والمستقبل، بشرط أن يكون المكان المختار للحلقة مرتبطاً بقصة غير معروفة كثيراً لدى الجمهور.

وتعتبر مهارة كتابة القصص التي تتقنها الشابة عودة منذ عام 2018 أحد الدوافع والعوامل التي ساعدتها في الاتجاه نحو تقديم برنامجها "الحكواتية"، وحالة الشغف الكبيرة التي تمتلكها بتوثيق القصص، وسردها بطريقة غير تقليدية تجذب انتباه المتابع لها.

 

وتنتهج عودة أثناء عملية تحضير الحلقة، مساراً خاصاً يتمثل في جمع المعلومات وتنقيحها بشكل يجيب عن أهم الأسئلة الموجودة لدى الجمهور، بأسلوب سرد قصصي يتناسب مع الجمهور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبسقف زمني محدودة.

ويتراوح إجمالي المدة الزمنية التي تعرض فيها حلقات البرنامج ما بين دقيقتين ونصف إلى 3 دقائق ونصف كحد أقصى، إذ أن الهدف من تقليل الوقت هو جذب الجمهور من أجل متابعة المقطع بشكلٍ كامل والابتعاد عن الحشو الزائد الذي قد يصيب المتابعين بالملل.

وتقدم الشابة الفلسطينية برنامجها بمساعدة فريقها المتطوع المكون من شقيقها يزن عودة ودهمان أبو سلطان ونبيل درابيه، إذ يقوم كل شخص في الفريق بمهمة مختلفة ما بين دعم اللوجستي والتصوير والإشراف على معالجة الحلقات وإنتاجها بعد التصوير.

الصورة
بيسان عودة (عبد الحكيم أبو رياش)
(عبد الحكيم أبو رياش)

ويستعين الفريق المشرف على إنتاج البرنامج ببعض الصور ومقاطع الفيديو الأرشيفية التي توثق بعضاً من ذكريات بعض المناطق، لا سيما تلك التي جرى توثيقها سابقاً لاستخدامها بشكل يعزز المحتوى المقدم من قبل الشابة عودة خلال تقديم حلقات برنامجها.

وواجه الفريق صعوبات، منها نقص الإمكانيات اللوجستية، وهو ما شكل تحديا كبيرا بالنسبة لها وللفريق المتطوع معها، فضلاً عن تأثيرات بعض الإجراءات التي كانت سائدة لمواجهة تفشي فيروس كورونا في القطاع على عملية التصوير خلال الأسابيع الماضية.

وتعمل عودة مع فريقها بإمكانيات بسيطة ومتواضعة للغاية، إذ يتم تصوير حلقات البرنامج بكاميرا تصوير خاصة بهم، واللجوء في أحيان أخرى إلى تصوير جزء من الحلقات بكاميرات الهواتف الذكية، في حين لا توجد أي حاضنة أو دعم مالي مخصص لهم.

وتطمح الشابة الفلسطينية إلى أن تتمكن لاحقاً من إنتاج المزيد من الحلقات ضمن برنامج "الحكواتية" بشكل يوثق أكبر قدر ممكن من التاريخ والأماكن في القطاع، والتوسع في رقعة الجمهور المستهدف، بما يعزز معرفتهم بحكاية وتفاصيل المناطق الموثقة.

ذات صلة

الصورة
تظاهرة فلسطينية (العربي الجديد)

سياسة

خرجت، مساء الأربعاء، مسيرة نظمتها القوى الفلسطينية الديمقراطية انطلاقاً من دوار المنارة في رام الله وسط الضفة الغربية جابت شوارع المدينة؛ بعد أن كانت السلطة الفلسطينية منعت اعتصامين السبت والأحد الماضيين للتنديد بمقتل المعارض نزار بنات وضد الاعتقالات
الصورة
مهرجان المرأة في غزّة

منوعات وميديا

وثقت المُخرجة الفلسطينية ريما محمود تفاصيل جرائم قتل النساء في فلسطين، وفرضية إخلاء سبيل القاتل، على خلفية ما يعرف بـ"جرائم الشرف"، خلال فيلم "المادة 18" (وهي مادة في القانون الفلسطيني)، وقد اعتبرتها "رخصة قانونية لقتل النساء".
الصورة
 "كوشان بلدي" .. مُبادرة لتوثيق حق الفلسطينيين التاريخي في أرضهم

مجتمع

يطوف فريق "كوشان بلدي" بين أزقة وشوارع مخيمات اللاجئين في قطاع غزة، بهدف توثيق الأوراق الثبوتية التي تؤكّد على أحقية الفلسطينيين في أراضيهم، ومدنهم وقراهم المُحتلة، التي هُجروا منها عنوة عام 1948.
الصورة
خضر عدنان (فيسبوك)

سياسة

اعتقلت الأجهزة الأمنية الفلسطينية اليوم الأحد، الأسير المحرر خضر عدنان خلال مشاركته في اعتصام أمام مبنى محكمة رام الله مساندة لنشطاء وسياسيين اعتقلوا أمس السبت، على خلفية دعوة لاعتصام مطالب بالعدالة للمعارض نزار بنات الذي قتل في 24 يونيو/ حزيران.

المساهمون