عيّنات أحجار جلبتها الصين من القمر تزن أقل من المستهدف

18 يناير 2021
الصورة
باحثون يحملون كبسولة العينات القمرية (تويتر)
+ الخط -

قال متحدث باسم بعثة صينية تاريخية إلى الفضاء اليوم الاثنين، إن أحجاراً جلبتها البعثة من القمر جاءت بأوزان أقل من المستهدف، لكنّ الصين ما زالت مستعدة لدراسة العيّنات بالمشاركة مع علماء أجانب.

وأصبحت الصين ثالث دولة في العالم تحصل على عيّنات من القمر، عندما جلب مسبارها غير المأهول (تشانغ آه-5)، الذي يحمل اسم إلهة القمر في الميثولوجيا الصينية، عيّنات من تربة القمر تزن 1,731 كيلوغرام أي أقل من وزن كيلوغرامين المستهدف.

وقال باي تشاو يو المتحدث باسم البعثة إن المسبار قدر كثافة أحجار القمر عند مستوى 1,6 غرام لكل ميلليمتر مكعب استناداً إلى بيانات من بعثات سابقة لدول أخرى. وبناءً على ذلك، توقف المسبار عن جمع الحجارة بعد 12 ساعة اعتقاداً منه على ما يبدو أنه حقق المستهدف.

وقال باي لصحافيين: "لكن بعد التجارب، فإن الكثافة الفعلية ربما لم تكن مرتفعة إلى هذه الدرجة"، مضيفاً: "كنا نخطط في بادئ الأمر لقضاء 22 ساعة لاستكمال العمل في جلب العيّنات".

لكنه قال إن الصين ما زالت مستعدة للتعاون مع جميع الدول لدراسة العيّنات، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وتنص القوانين الأميركية منذ سنوات على الحد من التعاون المباشر بين إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) والصين. وقال باي إن الصين لم تتلقّ بعد أي طلب للاطلاع على العيّنات.

(رويترز)

المساهمون