عندما يفتح إعلام عربي هواءه للرواية الإسرائيلية

عندما يفتح إعلام عربي هواءه للرواية الإسرائيلية

12 مايو 2021
الصورة
من تظاهرة تضامنية مع فلسطين في هولندا (الأناضول)
+ الخط -

اختارت وسائل الإعلام العربية صفها منذ بدء تفاعل قضية حي الشيخ جراح الفلسطيني في القدس المحتلة. ومع تصاعد الأحداث، وازدياد عنف الاحتلال في القدس بات هذا الاصطفاف أكثر وضوحاً، فتجاهلت قنوات إخبارية عربية، ومعها مواقع إلكترونية الحديث عن العنف الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى وباقي الشوارع الفلسطينية، وهو ما ترجم بشكل ملموس في الساعات الأخيرة، حيث تجاهلت هذه القنوات المجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة مساء أمس، وعادت وتجاهلت قصف القطاع وإسقاط المباني وقتل المدنيين مساء اليوم. وأمام هذا التجاهل والإقصاء كانت قنوات أخرى تفرد هواءها بشكل متواصل لساعات طويلة لتغطية التطورات على مختلف الأراضي الفلسطينية.

قنوات مثل "الجزيرة"، والتلفزيون "العربي" حاولت تقديم تغطية شاملة من الضفة الغربية، ومن قطاع غزة، ومن الأراضي المحتلة عام 1948، وهو ما فعلته فضائيات أخرى مثل "الميادين". هكذا توزّع المراسلون على مختلف الأراضي الفلسطينية، لتأمين نظرة شاملة إلى التطورات الأمنية والشعبية.

وبينما كان رئيس المكتب السياسي في حركة "حماس" إسماعيل هنية، يلقي كلمة مسجّلة بعد قصف المقاومة لمدن محتلة مساء اليوم، اختارت قنوات أخرى، على رأسها "سكاي نيوز عربية"، و"العربية" تخصيص شاشتها لنقل كلمات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مهدداً الفلسطينيين، ثمّ لكلمة رئيس أركان جيش الاحتلال، الجنرال أفيف كوخافي، ووزير الدفاع بيني غانتس، متجاهلة كلمة هنية، وقاطعة بث برامجها المعتادة لبثّ هذه الكلمات، وفتح الهواء لتوجيه التهديدات المباشرة للفلسطينيين.

sky1

ومع انتهاء المؤتمر الإسرائيلي، عادت القناتان إلى برمجتهما المعتادة، لمناقشة أزمة دول الاتحاد الأوروبي مع لقاح "أسترازينيكا"، أو تفشي فيروس كورونا في الهند، أو أزمة سدّ النهضة. كذلك تجاهلت كلمة هنية في نشرتها الإخبارية اللاحقة مركزة على الكلام الإسرائيلي، وتجاهلت كذلك المواجهات الليلية في القدس بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال المستمرة حتى الساعة.

عربية2

بوادر هذا التجاهل، كانت قد تجلت بشكل واضح في اليومين الماضيين، مع التعامل مع العنف والعدوان الإسرائيلي برمادية تامة، حتى مع سقوط شهداء بينهم 9 أطفال في غزة. وهو ما انسحب على تغطية المواقع الإلكترونية وحسابات مواقع التواصل التابعة لهذه المؤسسات الإعلامية، حيث تصدّرت التصريحات الإسرائيلية صفحاتها الأولى، وسقوط قتيلة إسرائيلية بعد سقوط صواريخ المقاومة في الأراضي المحتلة.

sky
الصفحة الأولى لموقع "سكاي نيوز عربية" قبل قليل

التعامل مع العدوان بهذه الرمادية، تكرّر كذلك على صفحات صحف ومواقع عربية أخرى،  تجاهلت بشكل فاقع مواجهات القدس ثم العدوان على غزة، مثل مواقع "العين"، و"الإمارات اليوم"... وذلك بالتوازي مع حملات إلكترونية من بعض الحسابات المحسوبة على الدول العربية المطبعة مع الاحتلال، تهاجم الفلسطينيين، أو تعبّر عن عدم تعاطفها مع ما يحصل سواء في غزة أو القدس المحتلة.

المساهمون