علماء "مصدومون" بعد العثور على أول مومياء مصرية حامل

علماء "مصدومون" بعد العثور على أول مومياء مصرية حامل

30 ابريل 2021
أول مومياء مصرية حامل (مشروع مومياوات وارسو/فيسبوك)
+ الخط -

نشرت دورية "أركيولوجيكال سَينس" يوم أمس مقالاً، يكشف عن عثور باحثين في "مشروع مومياوات وارسو" على أول مومياء مصرية حامل محنطة.

وهذا الاكتشاف هو الأول في التاريخ، خصوصاً أن الباحثين كانوا يعتقدون أن هذه المومياء تحديداً تعود لكاهن ذكر يدعى حور جيهوتي، لكن الدراسات والفحوصات التي استمرت لفترة طويلة، كشفت أنها تعود لسيدة حامل.

وبحسب هذه الدراسات كذلك، فإن عمر السيدة التي تنتمي إلى طبقة اجتماعية عالية، وقت تحنيطها كان بين 20 و30 عاماً، وإنها توفيت خلال القرن الأول قبل الميلاد. أما الصورة الإشعاعية للجنين فكشفت أن عمره في رحم والدته يتراوح بين 26 و30 أسبوعًا.

وكان "مشروع مومياوات وارسو" قد انطلق عام 2015، مستخدماً أساليب تكنولوجية مختلفة للكشف على القطع الأثرية الموجودة في متحف وارسو. وبحسب المقال الذي نشره المشروع، فإن هذه المومياء هي "أهم وأعظم اكتشاف لدينا حتى الآن، وهي مفاجأة كبيرة".

Radiological examination of an ancient mummy, said to have been found in royal tombs in Thebes in Upper Egypt, has...

Posted by Warsaw Mummy Project on Thursday, April 29, 2021

وأطلق العلماء على المومياء اسم "السيدة الغامضة للمتحف الوطني في وارسو"، وقد وصلت إلى جامعة وارسو عام 1826. وبحسب ما نقلته "بي بي سي"، فإن المتبرع قال إنه عثر عليها في المقابر الملكية في طيبة جنوبي مصر، لكن المعلومات عن مصدرها غير مؤكدة، وذلك لأن المتبرعين كانوا يزيفون أماكن العثور على الآثار لزيادة قيمتها.

دلالات

المساهمون