عراقيون يضغطون على حكومتهم: #اللقاح_وين؟

26 فبراير 2021
الصورة
ارتفعت نسبة الوفيات بسبب الفيروس في العراق (حيدر حمداني/فرانس برس)
+ الخط -

يواصل ناشطون وصحافيون عراقيون لليوم الثالث على التوالي حملتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للضغط على الحكومة من أجل توفير لقاح فيروس كورونا والإسراع في توزيعه على المصابين في البلاد، عبر وسم "#اللقاح_وين؟".

ورغم أن وزير الصحة والبيئة في العراق حسن التميمي أكد، في وقت سابق، أن العراق ضمن التحالف العالمي للقاح، وأنه يستعد لاستقبال أولى شحنات اللقاح مطلع الأسبوع المقبل، إلا أن مراقبين وناشطين يشككون في نية الحكومة توزيعه على شريحة الفقراء، وأنه قد يقتصر على طبقات الأحزاب والمسؤولين، مع وضع المواطنين في نهاية القائمة.

وتسجل البلاد ارتفاعاً واضحاً في عدد ضحايا الوباء، إذ تجاوز عدد الوفيات عتبة 13 ألف حالة مع تصاعد يومي في أعداد المصابين، وصلت إلى نحو 5 آلاف حالة يومياً.

وعلى غرار ما يجري في لبنان، فقد تناقلت تقارير محلية لوسائل إعلام محلية عراقية معلومات تفيد بتلقي عدد من السياسيين وزعماء الأحزاب والمسؤولين جرعات لقاح لهم ولذويهم، وهو ما لم تؤكده أو تنفيه وزارة الصحة رافضةً التعليق عليه. وقال موقع إخباري محلي إن جرعات لقاح وصلت أيضاً كهدية من مسؤول إماراتي لسياسي عراقي بارز قام بأخذها هو وأفراد أسرته ومقربون منه. 

وكتب الناشط السياسي العراقي قصي محبوبة على "تويتر": "ما دام اللقاح السري موجود، فلقاح الشعب سيتأخر. وما دام المسؤولون وعوائلهم أخذوا اللقاح فليس المهم أن يأخذه الشعب... نعرف أن هناك فساداً قذراً، ونعرف أنهم فاشلون وتأكدنا من عدم قدرتهم على إدارة مستوصف وليس دولة، ولكن لم نكن نتصور أنهم بهذه الدرجة من الوضاعة".

فيما كتب المهندس أزهر قائلاً إن "موازنة الدولة المهولة ولا توجد مخصصات لشراء اللقاح فالعراق ليس بحاجة إلى ميزانية دفاعية وميزانية للحشد تذهب بمجملها للجارة. المرض يفتك بالشعب والمتنفذون أخذوا اللقاح. #اللقاح_وين".

 

من جهته، بيَّن الإعلامي العراقي زيد عبد الوهاب الأعظمي: "ممكن يستورد نبك (ثمرة السدر) وصوابين وصواريخ. لكن صعب عليه يستورد لقاح كورونا ينقذ بيها الناس وهم آخر همهم".

 

وعبرَّ أحمد الشميساوي، وهو رئيس المركز الإعلامي الوطني، ساخراً بالقول إن "لقاح كورونا وصل إلى غالبية دول المنطقة. إلا العراق لم يصل إليه اللقاح لحد هذه اللحظة، تم التعاقد على 3.4 ملايين جرعة مع شركة فايزر وماذا عن 36.6 مليون مواطن، نحتاج كم سنة على هذا المعدل لتوفير اللقاح لـ40 مليون مواطن؟ الجواب: 11 سنة ونصف".

المساهمون