عائلة فلسطينية تعيد إلى تركيا "أمانة" تركها ضابط عثماني قبل قرن

عائلة فلسطينية تعيد إلى تركيا "أمانة" تركها ضابط عثماني لديها قبل قرن

05 نوفمبر 2021
+ الخط -

سلّمت عائلة العالول الفلسطينية، أمس الخميس، الحكومة التركية "نقوداً ورقية" تركها ضابط عثماني كـ"أمانة" لديها خلال الحرب العالمية الأولى.

وسلمت "الأمانة" في حفل خاص، أقيم في مقر محافظة نابلس (أعلى جهة رسمية في المحافظة)، للقنصل التركي العام في القدس أحمد رضا ديمير.

وفي كلمته خلال حفل التسليم، شكر السفير التركي عائلة العالول الفلسطينية على حفظها للأمانة، وعبّر عن سعادته لزيارة مدينة نابلس ومشاركته في حدث تسلم الأمانة. وأضاف: "الشعبان التركي والفلسطيني لديهما الكثير من الأمور المشتركة، انفصلنا قبل 100 عام، كان انفصالاً إدارياً، لكن قلوبنا دائماً معاً". وتابع: "جئت اليوم لأستلم الأمانة التي تم الحفاظ عليها من قبل عائلة العالول منذ مائة عام".

وأعرب القنصل التركي عن أمله في أن تنتهي معاناة الشعب الفلسطيني "الذي يعاني من الاحتلال منذ مائة عام"، وأن يتحقق "السلام في المستقبل القريب".

من جهته، قال راغب حلمي العالول، الذي احتفظ بالأمانة بعد وفاة والده وجده، إن "الأمانة التركية" هي وديعة وضعها عند جده عمر العالول أحد ضباط الجيش العثماني في حينه، من دون أن يعرف اسمه.

العملات الورقية التي كانت موجودة لدى عائلة العالول (عصام الريماوي/الأناضول)

وأضاف العالول، في كلمة ألقاها خلال الحفل، أن ذلك الضابط على كان على معرفة شخصية بشقيق جده مُطيع العالول الذي كان يخدم أيضاً في الجيش العثماني عندما اندلعت الحرب العالمية الأولى.
وذكر أن مطيع العالول وضع الوديعة عند شقيقه عمر (جد راغب)، من دون أن يكتب اسم الضابط العثماني عليها، وذهبا (الضابط العثماني ومطيع العالول) إلى الحرب، "وبقيت الأمانة في الخزْنة حتى اليوم".

وأوضح أن مصير شقيق جده مطيع العالول والضابط العثماني غير معلوم حتى الآن.

وأشار إلى اتصالات رسمية فلسطينية استبقت التسليم "لنصل إلى الفصل الأخير للأمانة اليوم".
وأعرب عن أمله في وضع الأمانة في "متحف تركي"، وأن يشار "للرواية الفلسطينية في الموضوع".

والأمانة هي عبارة عن 152 ليرة عثمانية موضوعة في صُرّة (قطعة قماش). وبحسب مؤرخين أتراك، فإن قيمة هذه النقود تعادل في ذلك الوقت نحو 30 ألف دولار أميركي.

وخضعت فلسطين للحكم العثماني عام 1516، بعد معركة مرج دابق التي هزم العثمانيون فيها المماليك. وانتهى الحكم العثماني لفلسطين عام 1917، حيث احتلتها بريطانيا عقب هزيمة الجيش العثماني إبان الحرب العالمية الأولى.

(الأناضول)

ذات صلة

الصورة

سياسة

تبادلت الحكومة والمعارضة في تركيا خلال اليومين السابقين مسؤولية تأثيرات العاصفة الثلجية على مدينة إسطنبول، وأدت حالة الشلل في المدينة إلى صراع وسجال سياسي وإلقاء كل طرف التهمة على الطرف الآخر بالفشل في اتخاذ التدابير.
الصورة
تطلب بولندا من المحتجزين دفع تكاليف توقيفهم

تحقيقات

على طول طريق التهريب، تنتشر عصابات مسلحة، تنهب هواتف المهاجرين وأكواد المبالغ المالية التي يتم وضعها في مكاتب التأمين بتركيا أو أربيل أو بيروت بموجب اتفاق بين المهرب والمهاجر، ما دفع بعضها إلى طلب التواصل عبر مكالمات مرئية للموافقة على تسليم المبلغ
الصورة

منوعات

ما إن تشرق الشمس حتى تكون "كاديفيه" (مخمل) و"غاداش" (قاسٍ) و"مافيس" (زهرة الذرة) و"جيفو" (متساهل) و"بوزو" (بيضاء)، وهي حمير تستعين بها بلدية ماردين جنوب شرقيّ تركيا، قد بدأت جولتها لجمع القمامة في أزقة المدينة القديمة.
الصورة
شهيد لقمة العيش

مجتمع

اجتاح الحزن والدي وأسرة "شهيد لقمة العيش"، الفلسطيني نصر الله الفرا، من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، بعدما أُعلِن عن وفاته غرقاً قبالة شواطئ تركيا، مساء أمس الأحد، بعد فقدان أثره يومين، برفقة فلسطينيين آخرين كانوا يحاولون الهجرة إلى اليونان بحراً

المساهمون