طرابلس تدخل حلبة السجال: الفرعون شيشناق شخصية ليبية

15 يناير 2021
الصورة
رفع الستار عن تمثال الملك شيشناق في تيزي وزو الجزائرية (تويتر)
+ الخط -

قالت وزارة الثقافة في حكومة الوفاق الليبية أمس إنها تستعد لإصدار تقرير عن الملك شيشناق الأول (929 – 950 ق.م)، بالتعاون مع عدد من الباحثين والمؤرخين، واصفة إياه بـ "الشخصية الليبية"، وأكدت أن أصوله "أمازيغية من قبيلة المشواش الليبية" في وقت تنافست فيه مصر، والجزائر، وتونس حول أصوله.

وجاء قرار الوزارة بعد جدل ثار على مواقع التواصل الاجتماعي، على خلفية تشييد نصب تذكاري للملك الفرعوني "شيشناق الأول"، في ولاية تيزي وزو الجزائرية، تزامناً مع احتفالات رأس السنة الأمازيغية 2971.

وذكرت الوزارة أن التقرير سينشر خلال الأسبوع القادم، مشيرة إلى استنادها لـ "كافة المراجع، ذات الدرجة العالية من الدقة والمصداقية"، التي بينت أن شيشناق "حكم مصر وسمّي حكمه بالأسرة 22، وعُرفت أسرته لدى المهتمين بالتاريخ المصري القديم، باسم الأسرة الليبية"، لافتة الى أنه لا توجد مصادر ذكرت أن أصوله جزائرية أو مصرية أو تونسية.

لايف ستايل
التحديثات الحية

وأضاف البيان أن شيشناق "استطاع أن يتولى حكم مصر، ويحمل لقب الفرعون، وأسس بذلك لحكم أسرته الثانية والعشرين في حوالي العام 950 قبل الميلاد التي حكمت قرابة قرنين من الزمن. كما ذكر في التوراة بعد سيطرته على أورشليم مدينة القدس حالياً".

ودعت الوزارة جميع الصحافيين والنشطاء والكتاب والمؤرخين إلى "أهمية التواصل معها مستقبلاً،  فيما يخص تصحيح بعض المفاهيم والمعلومات التي تهم الثقافة والتاريخ والموروث الليبي".

المساهمون