صورة لرئيس الوزراء الأردني في الإمارات تثير انتقادات

صورة لرئيس الوزراء الأردني في الإمارات تثير انتقادات

11 مايو 2021
الصورة
بشر الخصاونة يسير إلى جانب السجادة الحمراء بعد وصوله إلى الإمارات (تويتر)
+ الخط -

أثارت صورة جرى تداولها لرئيس الحكومة الأردنية بشر الخصاونة وهو يسير إلى يسار البساط الأحمر في أحد مطارات دولة الإمارات استياء الأردنيين، إذ كانت تجرى المراسم الرسمية لاستقبال ولي عهد البحرين الأمير سلمان بن حمد، من قبل محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي، فيما كان الخصاونة على هامش الحدث. 

وضجت منصات التواصل الاجتماعي بتعليقات ناقدة لرئيس الحكومة وطالب ناشطو التواصل الاجتماعي الحكومة الأردنية بتوضيح حقيقة هذه الصورة. 

وبثت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية خبراً عن الزيارة قالت فيه "إن محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي استقبل، الاثنين، رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة الذي نقل رسالة شفوية من العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تضمّنت استعراضاً لسبل تعزيز وتمتين العلاقات التي تجمع البلدين في مختلف المجالات الثنائية وتبادل الرأي إزاء مختلف القضايا الإقليمية".

وكتب الصحافي ماجد القرعات في تغريدة: "معقول في هذا الظرف الصعب، الوضع  في #القدس و #أراضي_السلطة_الفلسطينية وأوضاع #الأردن في زمن #كورونا وأحوالنا الاقتصادية التي لا تهون حتى على الكافر أن يذهب رئيس حكومتنا #بشر_الخصاونة ليستجم في #الإمارات بطائرة  #ولي_عهد_البحرين، المرحلة تقتضي رجالاً استثنائيين".

 

وقال عبد الرحمن الصمادي في تغريدة: "تزامن وصول بشر الخصاونة إلى أبو ظبي مع وصول ولي عهد البحرين الذي كان في استقباله محمد بن زايد، الصورة تتكلّم وتُغني عن كتابة مُجلدات عما وصلنا إليه من هوان وإذلال". 

 

أما حمزة الشمالي فكتب: "دولة بشر الخصاونة ممثل المملكة الأردنية الهاشمية وممثل جلالة الملك وممثل الشعب الأردني العظيم يسير خلف أمراء الإمارات والبحرين خارج سجادة البرتوكول، كيف لممثل #الأردن وجلالة الملك أن يعامل بهذه الطريقة وكيف له أن يقبل بذلك؟ #كرامتنا فوق كل اعتبار. ننتظر تفسيراً رسمياً".

أما صفحة "الأردنية نت" فقد انتقدت في تغريدة لها الخصاونة جاء فيها : "صورة غير لائقة لرئيس الوزراء بشر الخصاونة بحسب متابعين، حيث تم تداول صورة لحظة وصول الخصاونة إلى أبوظبي تزامناً مع وصول ولي عهد البحرين، وكان في استقباله ابن زايد بينما يسير الخصاونة في الجانب الأيسر منزوياً عن السجادة الحمراء".

المساهمون