سخرية وانتقادات لأخطاء تاريخية في مسلسل "الملك" المرتقب

سخرية وانتقادات لأخطاء تاريخية في مسلسل "الملك" المرتقب

01 ابريل 2021
الصورة
انتقادات لإطلالة ريم مصطفى في مسلسل "الملك" (يوتيوب)
+ الخط -

يواجه مسلسل "الملك" حول الفرعون أحمس، انتقادات حادة من خبراء آثار ومتابعين، بعدما نشر الرئيس التنفيذي في شركة "سينرجي للإنتاج الفني" التابعة للاستخبارات العامة المصرية، تامر مرسي، الفيديو الترويجي للعمل عبر حسابه على موقع "تويتر" يوم الثلاثاء، وكذلك فعلت قناة "دي أم سي" عبر منصة "يوتيوب" يوم الأربعاء، علماً أنها ستعرض المسلسل خلال شهر رمضان.

قصة المسلسل مأخوذة عن رواية "كفاح طيبة" للكاتب نجيب محفوظ، حول الملك أحمس وتحريره جنوب وشمال مصر وطرد الهكسوس من طيبة.

وفي الفيديو الترويجي، ظهر الممثل عمرو يوسف (أحمس) وزملاؤه بلحية طويلة وملابس لا تناسب زمن الأحداث، وفق ما أشار المعلقون، علماً أن انتقادات مشابهة وجهت سابقاً عند انتشار ملصق للمسلسل عبر شبكة الإنترنت.

وأشار مغردون إلى "أخطاء كبيرة" في الديكورات والملابس وتسريحات الشعر وإطلالات أبطال المسلسل، وانتقدوا تحديداً ظهور أبطال العمل ملتحين. فوفقاً لخبراء، كان المصريون القدماء يستبدلونها بلحى من شعر الماعز، خلال الاحتفالات والمناسبات فقط.

وعلق الكاتب عبد القادر سعيد: ‏"برومو مسلسل الملك أحمس، واضح إن فيه شغل كويس في الديكور والغرافيك والحروب... بس للأسف شكل البطل بالدقن مطلعه بنفس هيئة الهكسوس، وياريت هو بس! ده كل المصريين في المسلسل بدقن تقريباً، وبنفس شكل الملوك الرُعاة اللي نهبوا مصر زمان، قبل بداية حروب التحرير وسقوط أعظم الشهداء سقنن رع"٠

وعبر حسابه على "فيسبوك"، كتب الفنان والمرشد السياحي تامر فرج: "ماينفعش ملك مصري قديم يطلع بدقنه أو بشعره، ده تحريف فظيع بالنسبة للآثار والتاريخ... وأنا محبكها وبقول كده علشان علماء الآثار لما بييجوا يفرقوا بين المصري عن العدو الأجنبي، إذا كان أجنبي أو يهود أو عبرانيين بيفرقوهم بالشعر والدقن... فاحنا لما نبين الملك اللي بيكافح الهكسوس بدقنه وشعره، ممكن أصحابنا ياخدوا الصور اللي احنا عاملينها في المسلسل، ويقولوا إحنا اللي بنينا الهرم واللي كافحنا الهكسوس".

وسخرت المخرجة سوزان البارودي: "الواد الملك أحمس أبو دقن عسلية وعيون زرقا اللي المفروض عنده 19 سنه ونحيف وأسمر وطويل ما علينا، أحمس بقى بيصرخ في البرومو وبيقول... إحنا هاننتصر، هاننتصر عشان بنحارب، عشان أهالينا، بنحارب عشان ولادنا، بنحارب عشان بلدنا، وانهاردة هنخلى العالم كله يشهد، إن المصري ما هزمش الهكسوس وبس. لا، المصرى هزم الموت. أهالينا وولادنا بلدنا، العالم كله المصري... دي مش لغة مصر القديمة، دي لغة فيلم عبده موتة". 

وقال الممثل أحمد وفيق: "ماهو لازم أنبهك إن القوه الناعمة مَش هي الفن والثقافة بس، دول جزء منها وأدوات لها، وأنبهك إن التاريخ مَش بيتاخد من المسلسلات. لإنك صدقت إن أخناتون هو عزيز مصر، وإن زليخة كانت محجبة في المسلسل الإيراني، بس كده".

المساهمون