رحيل يوسف شعبان... نهاية مشوار استمر 50 عاماً

القاهرة
مروة عبد الفضيل
28 فبراير 2021
+ الخط -

تاريخ تلفزيوني وسينمائي حافلٌ تركه الفنان المصري، يوسف شعبان (1931 - 2021)، الذي رحل اليوم الأحد، بعد المعركة التي خاضها ضد فيروس كورونا المستجد، ليعلن كوفيد-19 انتصاره الرابع على الوسط الفني المصري، الذي حصد منه سابقاً ثلاثة فنانين، هم رجاء الجداوي، وفايق عزب، وهادي الجيار.

بدأت موهبة يوسف شعبان تخرج إلى النور في المرحلة الثانوية من على خشبة مسرح مدرسته "التوفيقية"، إذ كان أول عمل يقوم بالتمثيل فيه كطالب هاو من خلال مسرحية "سالومي"، وحصل بسبب إتقانه لدوره على جائزة تشجيعية، لتكون الأولى في مشواره. ورغم ذلك، إلا أن حلم يوسف لم يكن أن يصبح ممثلاً. كان الفنان الراحل متميزاً في المجال الرياضي، وحصل على بطولة المدارس في المبارزة، ونمت بداخله الرغبة في دخول كلية الطيران، لكن والدته خشيت عليه أن يصاب بمكروه من التحاقه بالكلية، التي كانت تتطلب تدريبات شاقة، ليقرر الالتحاق بكلية الشرطة، ولكن تم رفضه في أحد الاختبارات المؤهلة لها.

لاحقاً، قرّر أن يلتحق بكلية الحقوق، جامعة عين شمس. وأثناء دراسته في السنة الثالثة، علم أن هناك إعلاناً للراغبين في الانضمام إلى فريق التمثيل؛ فذهب ليلتقي هناك بأسماء مهمّة في عالمي الفن والأدب، مثل المخرج سعد أردش، والممثل والمخرج كرم مطاوع، ونجيب سرور، والفنان حمدي غيث، الذي كان يعد للعرض المسرحي "هاملت". هكذا، انضم شعبان إلى فريق المسرحية، ولفت الأنظار إليه بشكل كبير، ونصحه الفنانون بأن يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية لصقل موهبته بعد أن ينتهي من الدراسة في الكلية. وفعلاً، مضى إلى المعهد وتفرغ له. وأثناء دراسته، كانت الخطوة الأولى للتمثيل من خلال فيلم "في بيتنا رجل" مع الفنان الراحل عمر الشريف والمخرج بركات.

تخرّج يوسف بعد الفيلم الأول له، وعمل مع شادية في فيلم "المعجزة"، وأعجبت الفنانة للغاية بموهبته وأهلته للمشاركة معها في فيلم "معبودة الجماهير"، من إخراج حلمي رفلة. وعندما علم بطل الفيلم، عبد الحليم حافظ، عن ترشيحه للدور، رفض وقال شعبان في هذا الصدد في لقاء له: "بعد فيلم "المعجزة"، بدأت الصحف تكتب عني وتصفني أني "سارق للكاميرا"، فخاف حليم أن أخطف الأضواء منه، ورشح بدلا مني الفنان محسن سرحان. لكن مع إلحاح من مخرج العمل ومنتجه حلمي رفلة، واقتناع كاتب العمل مصطفى أمين، وإصرار شادية، لم يكن من سبيل أمام حليم إلا الموافقة".

توالت أعمال شعبان السينمائية، ومن أهمها "نساء ضد القانون"، و"المرأة الحديدية"، و"حمام الملاطيلى"، و"حكمت المحكمة"، و"الرصاصة لا تزال في جيبي"، و"زقاق المدق"، و"ميرامار". وكان آخر فيلم قدمه عام 2016 وهو "المشخصاتي 2"، إذ أدّى فيه شخصية "يحيى ممتاز". وأعلن سعادته بفشل الفيلم بعد حذف مشاهد كثيرة له لصالح بطل العمل ومؤلفه، تامر عبد المنعم.

الدراما التلفزيونية خطفته وقدم فيها أعمالاً وشخصيات مهمّة

وعلى الرغم من تميز يوسف سينمائياً، إلا أن الدراما التلفزيونية خطفته وقدم فيها أعمالاً وشخصيات مهمّة، مثل شخصية "سلامة فراويلة" في مسلسل "المال والبنون"، و"وهبي السوالمي" في "الضوء الشارد"، هذا المسلسل الذي أعيد عرضه 63 مرة. وكذلك، شخصية "درويش" في "الوتد"، و"حافظ رضوان" في "الشهد والدموع"، واللواء "محسن ممتاز" في "رأفت الهجان"، والأستاذ يوسف في "الحقيقة والسراب"، وغيرها من الشخصيات التي تركت بصمة تلفزيونية.

كما يبقى في الذاكرة إتقانه للأدوار الدينية، وذلك بسبب قوة لغته العربية التي تعود إلى التحاقه بإحدى مدارس "الجمعية العامة لتحفيظ القرآن الكريم". قدم شعبان 15 عملاً تاريخياً خلال مشواره الفني، أبرزها "محمد رسول الله والكعبة المشرفة"، و"عنترة" و"الزير سالم" و"الأزهر الشريف منارة الإسلام" و"محمد رسول الله إلى العالم"، وغيرها. كما شارك في أكثر من عشرين عملاً مسرحياً، لعل أشهرها "رابعة العدوية"، و"شيء في صدري"، وما يزيد عن 15 عملاً إذاعياً.

قدم شعبان 15 عملاً تاريخياً خلال مشواره الفني

وبعد أكثر من خمسين عاماً قضاها يوسف شعبان في الفن المصري، ومع تجاوزه عامه الثمانين، وجد نفسه طبقاً لوصفه، في "العزل الفني"، إذ عزف المنتجون والمخرجون والمؤلفون عن الاستعانة به في أي من الأعمال لمدة خمس سنوات كاملة، وكان هناك مشروع تلفزيوني بعنوان "بالحب هنعدي" مع الفنانة سميرة أحمد، إلا أنه لم يعثر على جهة إنتاج له؛ فقرر الفنان القدير أن يرفع الراية البيضاء معلناً اعتزاله كرد منه على هذا التجاهل الذي يراه.

وبعد إعلان اعتزاله بخمس سنوات، عرضت عليه المشاركة في مسلسل "سيف الله" الذي يرصد حياة الصحابي خالد بن الوليد. وافق شعبان على المشاركة في العمل، لكن المسلسل واجه مشاكل إنتاجية عديدة، وانسحب كثير من الممثلين منه، فلم ير النور. لاحقاً، عرض عليه المخرج أحمد خالد موسى والمنتج صادق الصباح المشاركة في مسلسل "عش الدبابير" الذي يقوم ببطولته عمرو سعد ومصطفى شعبان، وبدأ فعليا تصوير أول مشاهده فيه، ولكن القدر لم يمهله لرؤية عودته إلى الشاشة.

شارك في أكثر من عشرين عملاً مسرحياً وما يزيد عن 15 عملاً إذاعياً

نال يوسف شعبان العديد من التكريمات على مدار مشواره، فتم منحه جائزة في الدورة الـ 32 من مهرجان الإسكندرية السينمائي، وكذلك من مهرجان المركز الكاثوليكي المصري، إضافة إلى وسام الثقافة من السفارة الفلسطينية في القاهرة.
تزوج يوسف شعبان ثلاث مرات، كانت الأولى من الفنانة ليلى طاهر عام 1963، وحدث الانفصال بعد أربع سنوات، ولم يثمر هذا الزواج عن أولاد. ثم تزوج من نادية إسماعيل، ابنة الأميرة فوزية شقيقة الملك فاروق، وأنجب ابنته ثناء، ولم يستمر الزواج سوى عامين فقط. أما المرة الثالثة والأخيرة فكانت من سيدة كويتية تدعى إيمان الشريعي ورزق منها بزينب ومراد.

 

ذات صلة

الصورة
مجزرة بحر البقر

منوعات وميديا

تمرّ اليوم الذكرى الـ51 على مذبحة مدرسة بحر البقر الابتدائية في محافظة الشرقية بمصر، والتي ارتكبها الاحتلال الصهيوني في حق تلاميذ المدرسة، بطائرات الفانتوم الأميركية، يوم الثامن من إبريل/ نيسان عام 1970.
الصورة
أسترازينيكا- Getty

مجتمع

قالت وكالة الأدوية الأوروبية، الأربعاء، إنها وجدت صلة محتملة بين لقاح "كوفيد-19" الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا" وحالات تجلط دموي نادرة لدى أناس تلقوا اللقاح، مشيرة إلى أنها أخذت في الاعتبار جميع الأدلة المتاحة.
الصورة
مؤتمر صحفي (فيسبوك)

سياسة

أظهر المؤتمر الذي عقد اليوم السبت في القاهرة، لتوضيح مستجدات حادث القطار، عجز الحكومة المصرية عن تفسير الكارثة، إذ بدأ رئيس الوزراء مصطفى مدبولي حديثه عن السفينة الجانحة، وجاءت تصريحات وزيرة الصحة بتغيير في أرقام الوفيات والمصابين.
الصورة
سياسة/قطاري سوهاج/(تويتر)

اقتصاد

شهد عدد من محطات سكك الحديد في محافظات الصعيد المصرية، اليوم السبت، تراجع عدد الحجوزات من جانب الركاب لاستقلال القطارات المكيفة المتجهة إلى القاهرة، بعدما خيّم على عقولهم شبح حادث تصادم القطارين في محافظة سوهاج أمس الجمعة.

المساهمون