رحلة جمع نباتات برية تنهي حياة عراقي... سقط من فوق جبل في أربيل

رحلة جمع نباتات برية تنهي حياة عراقي... سقط من فوق جبل في أربيل

15 مايو 2021
الصورة
الحادث ليس الأول من نوعه (Getty)
+ الخط -

أنهت رحلة جمع نباتات برية، حياة مواطن عراقي سقط من فوق جبل في محافظة أربيل (عاصمة إقليم كردستان)، فيما دعت هيئة سياحة الإقليم السياح الى الالتزام بالتعليمات التحذيرية في المناطق الجبلية وعدم تجاوزها. 

ووفقا لمختار بلدة گلاله في المحافظة، سرباز أحمد، فإن "المواطن علي رمضان شيخه، تعرض، صباح اليوم السبت، لحادث سقوط من جبل بانكه أثناء ذهابه لجمع النباتات البرية"، مبيناً أن "شيخه هو عنصر سابق في البشمركة من أهالي گلاله التابعة لبلدة جومان في أربيل". 

 وأشار إلى أن "الحادث أسفر عن وفاة المواطن في الحال".

فرق الدفاع المدني المنتشرة في المناطق الجبالية، استطاعت العثور على جثة شيخة، بعد ساعات عدّة من سقوطه، وقال حسن قرداغي، من مديرية الدفاع المدني في المحافظة، لـ"العربي الجديد"، إن "إحدى فرقنا الموجودة في المنطقة الجبلية استطاعت العثور على الجثة، خلال جولاتها في المنطقة الجبلية، وقد كان الشاب قد فقد حياته قبل وصول الفريق".

وأكد أن "الفقيد كان قد دخل منطقة محظورة في الجبل، وعلى ما يبدو أن إحدى الصخور التي كان فوقها هوت به، ما تسبب بسقوطه من ارتفاع عال"، مشيراً إلى أنه "تم نقل الجثة وتسليمها الى الطب العدلي".

الحادث لم يكن الأول من نوعه، إذ أكد علي آغا سعيد أحد مفتشي هيئة سياحة إقليم كردستان، أن العام الماضي سجل حوادث مماثلة

الحادث لم يكن الأول من نوعه، إذ أكد علي آغا سعيد أحد مفتشي هيئة سياحة إقليم كردستان، أن العام الماضي سجل حوادث مماثلة، خلال فترة الربيع، وذلك كون المنطقة الجبلية تستقطب السياح والباحثين عن نباتات برية أحيانا. 

وأضاف سعيد لـ"العربي الجديد"، إن "فترة الربيع التي ينبت فيها العشب والنباتات البرية في المناطق الجبلية بالإقليم، تجعلها مكاناً مستقطباً للسواح من الإقليم وخارجه، وإن بدت تأثيرات الجائحة واضحة على أعداد السياح بشكل عام"، مبينا أن "الحوادث تعد حوادث فردية، وقد تم تسجيل عدة حوادث مشابهة خلال العام الماضي والسابق، ولا سيما أن الباحثين عن النباتات البرية أحيانا يكونون بمفردهم، أو مع شخص آخر أحيانا، ويسقطون ويصعب العثور عليهم إلا بعد وقت، بسبب وعورة المنطقة". 

وأشار إلى أن "هيئة السياحة من جهتها تقدم إرشادات للسياح وتعليمات مستمرة، تخص أمنهم، كما أنها عملت على تحديد المناطق الخطيرة في الجبال، وتم تعليمها بعلامات تحذيرية لمنع السياح من دخولها، إلا أن عددا من السياح لا يلتزمون بالتحذيرات، ما يتسبب بتسجيل حوادث لهم".

المساهمون