رحلة البحث عن أولاد مارادونا: من سيرث 120 مليون دولار؟

30 نوفمبر 2020
الصورة
مع ابنته دالما عام 2010 (جيمي سكواير/Getty)
+ الخط -

العام الماضي، وبعد خلاف بينه وبين ابنته جيانينا (31 عاماً)، قال "أسطورة كرة القدم" الراحل دييغو مارادونا، إنه سيتبرّع بكل ممتلكاته وأمواله، ولن يترك شيئاً لورثته. طبعاً، تراجع مارادونا عن كلامه بعد المصالحة بينه وبين ابنته، لكن مع رحيله، عاد سؤال آخر ليبرز: من هم الورثة الحقيقيون لدييغو أرماندو مارادونا؟ وعلى من سيقسّم إرثه الذي تصل قيمته بحسب موقع "فوكس سبورتس" إلى 122 مليون دولار.

الأكيد أن لنجم كرة القدم، ابنتَين هما الشقيقتان دالما (33 سنة) وجيانينا، وهما ابنتاه من زوجته الرسمية الوحيدة كلوديا (تطلقا عام 2003).

لكن مع مرور السنوات، بدأ يظهر أبناء لمارادونا من خارج زواجه، وبالفعل اعترف اللاعب بأبوته لـ3 من هؤلاء الأولاد بينهم دييغو جونيور (1986) المولود من الفنانة الإيطالية كريستيانا سيناغرا، ولم يعترف به مارادوانا إلا بعد 29 عاماً من ولادته. وعام 2008، عاد واعترف بأبوته لابنته جنى  (1996) المولودة من حبيبته فاليريا سابالين. ثم عاد عام 2013 واعترف بأبوته للطفل دييغو أوجيدا (2013) المولود من حبيبته السابقة فيرونيكا أوجيدا.

إلى جانب هؤلاء، ادعى أكثر من شخص أن دييغو مارادونا هو والدهم، بينهم على الأقل 3 أشخاص في كوبا، حيث قضى اللاعب سنوات خلال علاجه من إدمانه للمخدرات.

كل ما سبق ينذر بمعركة قضائية وشخصية عنيفة بين الورثة، خصوصاً أن النجم الأرجنتيني لم يترك وصية، ولم يقسّم ميراثه بين أولاده.

 

المساهمون