حملة تغريدات تجبر مكتبة سعودية على سحب كتب نوال السعداوي

حملة تغريدات تجبر مكتبة سعودية على سحب كتب نوال السعداوي

18 يونيو 2021
الصورة
ركزت كتاباتها على النسوية والعنف الأسري ضد المرأة (ديفيد ديغنر/Getty)
+ الخط -

شن ناشطون سعوديون حملة ضد "مكتبة جرير" (أكبر سلسلة مكتبات في السعودية والخليج العربي)، لبيعها مؤلفات الكاتبة المصرية الراحلة نوال السعداوي (1931 ــ 2021).

ودشن مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي وسمي "#جرير_تروج_للكفر" و"مقاطعة_مكتبة_جرير"، مطالبين إياها بوقف بيع هذه الكتب "المخالفة للقيم الإسلامية والأخلاقية"، بحسبهم. 

وقد رضخت المكتبة للضغوط المتزايدة، فرفعت الكتب من مكتباتها ومن موقعها الإلكتروني المخصص للبيع. 

وانتقد حقوقيون سعوديون وخليجيون الحملة التي شُنت ضد "مكتبة جرير"، واصفين إياها بـ"الإرهاب الفكري"، ومؤكدين أن من حق المكتبات بيع ما تشاء من الكتب، كما انتقد آخرون استجابة "مكتبة جرير" لضغوط من وصفوهم بـ"المتطرفين".

وعلقت الدكتورة ابتهال الخطيب: "كتب السعداوي متوفرة في الخليج عموماً وفي الكويت من زمان، المكتبة دورها تبيع كل أنواع الكتب، اقرأوها ولو من باب معرفة عدوكم، أي جنون نعيش في هذه البقعة المتوسطة، التي لا تعرف أي وسطية، من العالم؟".

وقالت المغردة ملك: "أتمنى من المكتبة أن لا تلتفت للهمج والغوغائيين ومن لا يريد كتب الدكتورة نوال فلا يشتريها بكل بساطة، لماذا التحريض والمقاطعة؟ لن تفرضوا علينا وصايتكم المقرفة، لدي مجموعة رائعة من كتب العظيمة نوال السعداوي وهي من أهم الكتب التي قرأتها".

توفيت الناشطة المصرية المدافعة عن حقوق المرأة والكاتبة والطبيبة النفسية الشهيرة نوال السعداوي في مارس/آذار الماضي عن عمر ناهز التسعين عاماً في منزلها في القاهرة.

وألفت السعداوي عشرات الكتب، إضافة إلى مقالات في عدد من الصحف المصرية. ركزت كتاباتها على النسوية والعنف الأسري ضد المرأة والتطرف الديني. وكانت من أشد المعارضين لختان الإناث في مصر والعالم.

آداب وفنون
التحديثات الحية

عندما نشرت كتابها "المرأة والجنس" عام 1972، واجهت عاصفة من النقد والإدانة من المؤسسات الدينية والسياسية المصرية، كما فقدت وظيفتها في وزارة الصحة. عام 1981، حبست لمدة شهرين في إطار حملة سياسية واسعة شنها رئيس البلاد آنذاك محمد أنور السادات.

عام 2020، اختارتها مجلة "تايم" الأميركية ضمن قائمة أهم مائة امرأة في القرن العشرين.

بسبب آرائها، واجهت السعداوي دعاوى قضائية عدة، ومنها اتهامات بالردة عن الإسلام.

 

المساهمون