حليمة آدن تعتزل عروض الأزياء بعد "مساومتها على معتقداتها"

26 نوفمبر 2020
الصورة
أول عارضة أزياء محجبة على غلاف "فوغ" و"ألّور" (جونو سيرل/Getty)
+ الخط -

أعلنت حليمة آدن تخليها عن عرض الأزياء لأن عملها في القطاع أجبرها على المساومة على معتقداتها الدينية، علماً أنها من أولى المسلمات المحجبات اللواتي شاركن في عروض دور بارزة.

ونشرت عارضة الأزياء المسلمة سلسلة صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تلخص الفترات التي فقدت فيها اتصالها بنفسها، مثل تفويت مواعيد الصلاة أو استخدام سروال من الجينز كحجاب.

وكتبت آدن، وهي أميركية صومالية، عبر ميزة "القصص" من "إنستغرام": "لا يمكنني أن ألوم إلا نفسي، لاهتمامي بالفرص أكثر مما كان فعلياً على المحك".

وشاركت صورة من مشاركتها في عرض "فنِتي بيوتي"، الخاصة بالفنانة رِيانا، معلقة "رِيانا سمحت لي بارتداء الحجاب الذي أحضرته معي إلى موقع التصوير. هذه هي الفتاة التي سأعود إليها؛ حليمة الحقيقية".

وفي منشور آخر، تحدثت آدن عن "الأقلية داخل الأقلية"، مضيفة "ألوم القطاع على غياب منسقات الملابس من النساء المسلمات"، لأن هذا الغياب أدى إلى فهم أقل للحجاب في قطاع الموضة والأزياء.

عُينت حليمة آدن سفيرةً لـ"اليونيسف" منذ عام 2018، وهي أول عارضة محجبة تتهادى على منصات عروض الأزياء في أسبوع الموضة في نيويورك، كما أنها أول عارضة أزياء محجبة تظهر على غلاف مجلة "فوغ"، وتحديداً غلاف عدد شهر يونيو/حزيران عام 2017 من "فوغ العربية".

وآدن أول عارضة مسلمة تظهر على غلاف مجلة "سبورتس إلسترايتد" الشهيرة Sports Illustrated، وهي ترتدي بوركيني. وفي يوليو/ تموز عام 2017 كانت أول عارضة أزياء محجبة تظهر على غلاف مجلة "ألّور" Allure الأميركية الشهيرة.

المساهمون