حضور فني هزيل بقداس جنازة المنتصر بالله

27 سبتمبر 2020
الصورة
جنازة الفنان القدير المنتصر بالله (العربي الجديد)
+ الخط -

انتهت منذ قليل مراسم قداس جنازة الفنان القدير المنتصر بالله، الذي أقيم بكنيسة الشهيد أبو سيفين بحي المهندسين في القاهرة.

حضر القداس، على النقيض مما كان متوقعاً، عدد قليل من الفنانين لا يتعدى أصابع اليد الواحدة، وهم المخرج ماندو العدل والفنان أحمد بدير ومنير مكرم عضو نقابة المهن التمثيلية.

وكان الفنان قد رحل أمس السبت عن عمر يناهز 70 عاماً بعد صراع مع المرض استمر لسنوات طويلة.

وأصيب الراحل بجلطة في المخ منذ أكثر من 12 عاماً أثرت على طريقه كلامه وحركته بشكل عام حتى وفاته.

وعلى الرغم من وفاته في محافظة الإسكندرية إلا أنه دفن في القاهرة، لذا تأجل القداس لثاني يوم وفاته كونه أوصى بالدفن مع عائلته في القاهرة.

ومن المقرر أن تتلقى أسرته العزاء يومي الاثنين والثلاثاء بكنيسة السيدة العذراء بحي الزمالك في القاهرة.

وقدم المنتصر بالله على مدار نصف قرن ما يقترب من 200 عمل تلفزيوني وإذاعي ومسرحي وسينمائي، ولم يحصل ولو لمرة واحدة على البطولة المطلقة ورغم ذلك كان علامة مؤثرة في أعماله.

 وأشهر أعماله مسرحية "شارع محمد علي"، و"علشان خاطر عيونك"، و"عائلة سعيدة جداً".

ومن أشهر مسلسلاته "أنا وأنت وبابا في المشمش"، "أرابيسك"، "شارع المواردي"، وأفلام "تجيبها كده تجيلها كده هي كده"، و"الشيطانة التي أحبتني"، و"يا تحب يا تقب".

وكان ظهوره الأول مع فرقة ثلاثي أضواء المسرح ببداية السبعينيات بعد تخرجه مباشرة في كلية الزراعة.