جلسة لإصلاح قانون الإنترنت في مجلس الشيوخ الأميركي تتحول إلى مشاحنات سياسية

29 أكتوبر 2020
الصورة
ساندر بيتشاي في الجلسة أمس (Getty)
+ الخط -

تحولت جلسة في مجلس الشيوخ الأميركي، مساء الأربعاء، عُقدت لمناقشة إصلاح قانون الإنترنت ومحاسبة شركات مواقع التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا في ما يتعلق بإدارة المحتوى، إلى مشادات سياسية بين الأعضاء، ليس فقط في ما يتعلق بالشركات المعنية بل بهجوم بعضهم على بعض.

وهناك انقسامات بين الأعضاء بشأن سبل محاسبة شركات التكنولوجيا العملاقة بموجب البند 230 في قانون الاتصالات الذي يحمي الشركات من المسؤولية القانونية بشأن المحتوى الذي ينشره المستخدمون، لكنه يترك لها المجال لتشكيل سياساتها.

ووصف الرؤساء التنفيذيون لشركات "تويتر" جاك دورسي، و"فيسبوك" مارك زوكربيرغ، و"غوغل" ساندر بيتشاي، القانون بأنه ضروري لحماية حرية التعبير على الإنترنت.

وبعد مرور ما يزيد قليلاً على الساعة من جلسة الاستماع، تحول النقاش إلى جدل حاد بين أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين.

وهاجم السناتور الجمهوري تيد كروز، الرئيس التنفيذي لـ"تويتر" جاك دورسي، بعد أن قال إنّ شركته لا تؤثر في الانتخابات. وقال كروز: "من انتخبك، بحق الجحيم، ووضعك لتكون مسؤولاً عمّا يجب أن يُسمَح لوسائل الإعلام بتغطيته وما يُسمَح للشعب الأميركي بأن يسمعه؟".

وقال السناتور الديمقراطي بريان شاتز إنه ليس لديه أسئلة، ووصف جلسة الاستماع بأنها "هراء". وأضاف: "هذا تنمّر ويخدم أغراضاً انتخابية".
(رويترز)

المساهمون