جزائري يحول جمع العملات والطوابع من هواية إلى مصدر رزق

جزائري يحول جمع العملات والطوابع من هواية إلى مصدر رزق

الجزائر
لحضاري محمد
29 مايو 2021
+ الخط -

تحولت هواية جمع الطوابع البريدية والعملات القديمة للشاب الجزائري إدريس حوفة إلى عملية تجارية تعتمد على البيع والشراء بل وتحقق الربح الوفير له في أحيان كثيرة.

وفي أحد شوارع العاصمة الجزائر، يجلس إدريس في محله الصغير الذي يحتوي على آلاف من القطع النقدية النادرة التي يعود بعضها إلى تاريخ الجزائر قبل وبعد استقلالها.

المحل أطلق عليه اسم "نوستالجيا" ويعيش زوار هذا المتحف المفتوح رحلة عبر الزمن مع ذكريات على جدران المحل الذي تحول الى لوحة فنية تفنن إدريس في تزييتها.

الأرشيف
التحديثات الحية

 

أكثر من عشرين عاماً قضاها حوفة في هذا العالم، يخصص معظم وقته منها لتطويره وتعميق البحث فيه. ويقول لـ "العربي الجديد" إن هواية جمع الطوابع والعملات تعود إلى مرحلة الطفولة"، مشيراً إلى أنه كان مهووساً بالأشياء القديمة، ومع مرور الوقت أصبحت لديه مجموعات قيمة بعد البحث والشراء والتبادل.

ويتابع: "هواية جمع الطوابع والعملات القديمة تخدم بشكل كبير السياحة في الجزائر، لأنها تعتبر بطاقة تعريف لأي بلد من خلال ما تحمله من رموز وشعارات. فهي وحدها تعتبر سفير الجزائر في العالم".

وحول العملات الجزائرية، يوضح إدريس حوفة أن الدينار هو العملة الأساسية لدولة الجزائر، وهو رمز من رموز الدولة، تم إصداره سنة 1964، وفي نفس الوقت أصدرت الأوراق النقدية والقطع.

ويلفت إلى أن القطع كانت تحمل رموز الدولة الجزائرية وتقسم إلى سبعة، أما الأوراق فإلى أربع وكانت من فئة 10 دنانير و 5 دنانير و50 ديناراً و 100 دينار، وتحمل جميعاً صورة الأمير عبد القادر الجزائري.

ويختم "في عام 1970 تم إصدار أربع أوراق نقدية، ومنها 5 دنانير والتي رسمها الفنان الجزائري محمد إيسياخم وكانت تعد من أجمل العملات الجزائرية خلال ذاك العام".

ذات صلة

الصورة
عمي سعيد

منوعات وميديا

عندما تلتقي الموهبة بالشغف تمنح المتلقي لوحات فنية تتقاطع فيها نفحات التاريخ وعبق الأصالة، التي تقاوم المعاصرة بتطورها التكنولوجي المتنامي.
الصورة

منوعات وميديا

بهمة وصبر، تشمر زهية الجزائرية عن ساعد الجد، وتعمل وسط سوق كلوزال في العاصمة، داخل محل خاص بها لبيع التوابل، منذ عشرة أعوام، وباتت لها خلطاتها الخاصة المميزة، حتى أطلق عليها المواطنون لقب "سيدة البهارات".
الصورة
أبو الفضل بعجي (العربي الجديد)

سياسة

وصف الأمين العام لحزب "جبهة التحرير الوطني" في الجزائر أبو الفضل بعجي، في مؤتمر صحافي مساء اليوم الأربعاء، فوز جبهة التحرير الوطني بالانتخابات النيابية المبكرة التي جرت السبت الماضي، بمثابة "رد على الأصوات التي تحدثت عن نهاية الحزب وطالبت بحله".
الصورة
الانتخابات البرلمانية المبكرة في الجزائر (العربي الجديد)

سياسة

فتحت مكاتب الاقتراع في الجزائر أبوابها في الثامنة من صباح اليوم السبت، وبدأ الناخبون الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية المبكرة لانتخاب 407 نواب في البرلمان، والتي تأتي بعد قرار الرئيس عبد المجيد تبون حل البرلمان في منتصف فبراير الماضي.

المساهمون