جدل مصري حول فصل متعاطي المخدرات من العمل

جدل مصري حول فصل متعاطي المخدرات من العمل

21 يونيو 2021
الصورة
أسئلة حول الخلفيات الحقيقية للقرار (Getty)
+ الخط -

هاجم مغردون مصريون تصديق الرئيس عبد الفتاح السيسي على القانون رقم 73 لسنة 2021، في شأن "شروط شغل الوظائف أو الاستمرار فيهاالذي وافق عليه مجلس النواب نهائياً الشهر الماضي، ويسمح بفصل الموظفين متعاطي المخدرات في الجهاز الإداري.

ورأى المهاجمون، أن القرار ليس للمصلحة العامة، ولكنه خضوع جديد لشروط صندوق النقد الدولي، في إطار مخطط الحكومة لتقليص أعداد العاملين في الدولة من 6.5 ملايين شخص تقريباً إلى 3.8 ملايين. 

وما دعم تلك الفرضية أن التصديق جاء بعد أيام من إعلان الصندوق على حسابه الرسمي على موقع تويتر: "‏صندوق النقد الدولي قدم إلى مصر دعما إضافيا قيمته ‎8,4 مليارات دولار في الأشهر الأخيرة، مما ساعد على معالجة كوفيد 19 وعلى تحقيق الاستقرار الاقتصادي وسوف يواصل الصندوق دعم بلدان منطقة الشرق_الأوسط و‎شمال_أفريقيا في هذه الأوقات غير العادية".

وكتب الحساب الساخر "الباز أفندي": "كلها 3 أو 4 سنين السيسي مش هيخلي في مصر حاجه اسمها موظفين حكوميين، التلت هيطلعوا معاش والتلت التاني عزل عشان بيتعاطى مخدرات والتلت التالت عزل بتهمة الانتماء للإخوان وبعدين هتروح أي مصلحة حكومية كأنك داخل وحدة عسكرية واللي هيخلصلك مصالحك مجندين شغالين ببلاش".

المساهمون