تونس تختار "الرجل الذي باع ظهره" لتمثيلها في جوائز "أوسكار"

21 نوفمبر 2020
الصورة
كوثر بن هنية مخرجة الفيلم (فرانس برس)
+ الخط -

اختارت تونس فيلم "الرجل الذي باع ظهره" للمخرجة كوثر بن هنية لتمثيلها في المنافسة على جائزة "أوسكار" أفضل فيلم أجنبي، في الدورة 93 للجائزة الأشهر عالمياً في مجال السينما.

الفيلم بطولة يحيى مهايني وديا ليان، كما شاركت فيه الممثلة الإيطالية مونيكا بيلوتشي، وعُرض لأول مرة في "مهرجان البندقية السينمائي"، قبل أن يحصد جوائز عدة لاحقاً في مهرجانات مختلفة حول العالم.

وقالت وزارة الشؤون الثقافية في تونس، أمس الجمعة، في بيان "يلبي هذا الفيلم جميع المعايير الأهلية، كما هو مذكور في قواعد الترشح التي نشرتها أكاديمية أوسكار".

وعلى صفحتها في موقع "فيسبوك"، كتبت مخرجة الفيلم تعليقاً باللغة الإنكليزية ومعه صورة لتمثال جائزة "أوسكار" الشهير قالت فيه "شكراً للمركز الوطني للسينما والصورة على ثقتكم بي".

وبذلك يلحق "الرجل الذي باع ظهره" بأفلام بارزة رشحتها دول عربية للمنافسة على الجائزة منها "ستموت في العشرين" من السودان و"200 متر" من الأردن و"غزة مونامور" من فلسطين.

ومن المنتظر بدء التصويت الأولي على الأفلام المرشحة في الأول من فبراير/شباط 2021، على أن تبدأ الجولة الثانية من التصويت في الشهر التالي.

The Man Who Sold His Skin représentera la Tunisie à l’Oscar du meilleur film international <3 Merci au Centre National du Cinéma et de l’Image de m'accorder leur confiance. #Le_rêve_continue #Oscars2021

Posted by Kaouther Ben Hania on Friday, 20 November 2020

ويقام حفل إعلان وتوزيع جوائز أكاديمية علوم وفنون السينما في الولايات المتحدة (الأوسكار) يوم الأحد 25 إبريل/نيسان في هوليوود، في مدينة لوس أنجليس.

(رويترز)

المساهمون