تجربة ناجحة جديدة لصاروخ معد للسياحة الفضائية

14 أكتوبر 2020
+ الخط -

نجحت شركة "بلو أوريجين" التي أسسها رئيس "أمازون" جيف بيزوس، يوم الثلاثاء، في رحلة تجريبية جديدة لصاروخها الصغير المعد للسياحة الفضائية، من دون معرفة الموعد المرتقب لأول رحلة مأهولة.

ودُفعت كبسولة "نيو شيبرد" إلى خارج حدود الفضاء، عبر صاروخ صغير قابل للاستخدام المتكرر الذي يعود للهبوط عمودياً في رحلة هي السابعة له على التوالي.

وبلغت الكبسولة التي سيشغلها يوماً ستة ركاب علو 107 كيلومترات، وفق بيانات أولية. بعدها عادت الكبسولة لتهبط وسط سحابة من الغبار في الصحراء غرب ولاية تكساس، فيما أبطأت مظلات هذه العملية.

وبلغت مدة الرحلة الإجمالية عشر دقائق وخمس عشرة ثانية.

كشفت "بلو أوريجين" سابقاً عن التصميم الداخلي للكبسولة التي تضم ستة مقاعد يمكن الجلوس عليها أفقياً قرب نوافذ ضخمة، مع إضاءة داخلية مصممة بعناية، وكاميرات عدة لتخليد هذه الرحلات "السياحية" الممتدة لبضع دقائق.

وكانت شركة "فيرجين غالاكتيك" المنافسة عرضت خلال الصيف الفائت التصميم الداخلي للمركبة التي من شأنها يوما نقل ركاب في رحلات تستمر بضع دقائق إلى حدود الفضاء. لكن أياً من الشركتين لم تعلن عن بدء تسيير الرحلات التجارية المنتظرة منذ سنوات.

(فرانس برس)

ذات صلة

الصورة

اقتصاد

تصبح آيسلندا الواقعة في شمال المحيط الأطلسي، بهذا التوقيت، أرض العجائب الخريفية، حيث يتغير الغطاء النباتي من اللون الأخضر الساطع إلى الظلال الغنية بالألوان، حتى المياه في الشلالات والبحيرات تصبح أكثر برودة، ومتلألئة بشكل كريستالي.
الصورة

اقتصاد

على ضفاف نهر الدانوب الذي يخترق أكثر من مدينة أوروبية، يقضي السائح عطلة أقل ما يمكن وصفها بأنها ساحرة. ببساطة لأن رحلات الكروز ليست مجرد زيارة العواصم الأوروبية، فهي تجمع الكثير من الفرح والتسلية، والنشاطات الترفيهية المسلية خاصة بالنسبة للشباب.
الصورة

منوعات وميديا

تعهدت حكومة نيوزيلندا، اليوم الأربعاء، باتخاذ إجراءات في حق السياح الذين لا يترددون في قضاء حاجتهم وسط أجمل المناظر الطبيعية في الأرخبيل.
الصورة

اقتصاد

كمبوديا، والتي لطالما ارتبط اسمها بالحروب والنزاعات، هي اليوم واحدة من أكثر الدول استقطاباً للسياح، ليس فقط بسبب آثارها القديمة، وحضارتها التي تعود لمئات السنين، بل أيضاً لنوعية وكمية المغامرات التي يخوضها السائح.

المساهمون